عقار جديد يشفي من الصدفية خلال 52 أسبوعاً

صورة أرشيفية

وكالات/ الصدفية مرض منتشر غير معدي وذاتي المناعة يعاني منه ما يزيد عن 3% من سكان العالم، والصدفية القشرية هى النوع الأكثر انتشاراً من المرض، وتظهر في شكل بقع حمراء مغطاة بخلايا جلد ميتة ومتراكمة لونها أبيض فضي.

فالصدفية ليست فقط مشكلة تجميلية، بل مرض مزمن (طويل المدى) و أحيانًا يسبب الضيق الذي يمكنه التأثير سلباً على أدق جوانب الحياة اليومية، حوالي 30% من مرضى الصدفية يعانون أو سوف يعانون من التهاب المفاصل الصدفي، حيث تصاب المفاصل أيضاً، مسببة أعراض وهن، بما في ذلك آلام المفاصل وتيبسها وأضرار لا يمكن علاجها. ويصاحب الصدفية أمراض خطيرة أخرى مثل السكري، وأمراض القلب، والاكتئاب.

وقد كشفت شركة نوفارتس للأدوية اليوم عن نتائج دراسة CLEAR التي أكدت أن عقار “ لاكوزنتيكس” مازال متفوقًا على عقار “ استلارا ” في تحقيق الشفاء المستدام للبشرة (طبقًا لمؤشر PASI 90) عند استخدامه لمدة 52 أسبوعاً للمرضى البالغين الذين يعانون من حالات الصدفية المتوسطة الى الحادة. وعرضت هذه النتائج لأول مرة خلال المؤتمر السنوي للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، المنعقد في واشنطن.

وعقار كوزنتيكس هو أول مثبط بشري بالكامل لبروتين الإنترلوكين – 17A حاصل على الموافقة الأوروبية لعلاج حالات الصدفية القشرية المتوسطة والحادة، كما وافقت أوروبا والولايات المتحدة مؤخرًا على استخدامه لعلاج التهاب المفاصل الصدفي والتهاب الفقرات التصلبي.

وصرح فاسانت ناراسيمهان، رئيس الإدارة الطبية وتطوير الأدوية بشركة نوفارتس العالمية قائلا: “ يواصل كوزنتيكس تفوقه وفاعليته المستمرة مقارنة بالأدوية البيولوجية المتاحة حاليًا، كما تم اعتماده بوصفه أول خيار علاجي للبالغين المصابين بالصدفية المتوسطة والحادة ”. وأضاف، “كوزنتيكس لديه إمكانية إعطاء بشرة صافية طويلة الأمد لعدد أكبر من مرضى الصدفية مقارنة بما مضى”.

والهدف الرئيسي لعلاج الصدفية هو نقاء البشرة، ويعد مؤشر شدة الصدفية وانتشارها (PASI 90) أداةً هامة لتقييم نجاح العلاج2-3. وقد حقق عقار كوزنتيكس جميع النتائج الأساسية المرجوة خلال الأسبوع الرابع والأسابيع السادسة عشرة والاثنين والخمسين، وأثبت أنه مازال متفوقًا على عقار استلارا في تحقيق شفاء طويل المدى، كما أثبت أنه الأفضل في تحقيق استجابة قوية عند استخدامه لمدة 52 أسبوعا. كوزنتيكس أيضاً أظهر تفوقا ملحوظا فيما يتعلق بمؤشر تأثير الأمراض الجلدية في جودة الحياة (DLQI) مقارنة بعقار “ استلارا ”.

وأوضحت الدراسة أيضاً أن “ كوزنتيكس ” تفوق على استلارا فيما يتعلق بسرعة البدء في العمل داخل الجسم، فقد وصل نصف مرضى كوزنتيكس إلى مؤشر “ PASI 75 “بداية من الأسبوع الرابع للعلاج، وطبقًا للدراسة، يتميز “ كوزنتيكس ” بنفس معدلات السلامة الخاصة بعقار “ استلارا ”، الأمر الذي يتفق مع نتائج دراسات المرحلة الثالثة المحورية التي أجريت على “ كوزنتيكس ”.

ويعاني من الصدفية نحو 125 مليون شخص على مستوى العالم، فالصدفية مرض جلدي مزمن يسبب الشعور بحكة البشرة وتقشيرها كما يسبب الألم ويمكنه التأثير سلبًا على المريض، عضويًا ونفسيًا. وعلى الرغم من ذلك، فنحو نصف مرضى الصدفية لا يتلقون العلاج، وكثيراً ممن يتلقون العلاج (52%) غير راضين عن أسلوب إدارة حالاتهم المرضية.