وزير الحج: خطة لتقليص وقت الحجاج في المنافذ

الدكتور بندر حجار

الرياض / قال الدكتور بندر حجار، وزير الحج، لمؤسسات أرباب الطوائف في مكة المكرمة، إن عليهم إعداد برامج للترحيب بالحجاج وحسن استقبالهم وتوديعهم ومعاملتهم المعاملة التي تعكس القيم العربية والإسلامية الأصيلة في الضيافة من اللحظة، التي يصلون فيها إلى المملكة حتى مغادرتهم ليحملوا معهم أجمل الذكريات عن إنسان هذا البلد الطيب.

وأكد حجار، أهمية متابعة المرضى في المستشفيات وتفعيل دور المطوفات في متابعة أحوال الحاجيات في مساكنهن وفي المستشفيات، مشددا على تقليص الفترة الزمنية التي يقضيها الحاج في منافذ القدوم والمغادرة وفي الحافلات بعد مغادرتهم المطار ووصولهم لمساكنهم.

وطالب وزير الحج، المطوفين بالقيام بجولات ميدانية على سكن الحجاج في مكة المكرمة، قبل وصول الحجاج وأثناء إقامتهم، وضرورة إبقاء نسبة من الحجاج إلى اليوم الثالث عشر، تلافيا للازدحام الشديد اليوم الثاني عشر، من شهر ذي الحجة.

وكان الدكتور بندر حمزة حجار، وزير الحج، قد قام بزيارات ميدانية لمؤسسات أرباب الطوائف في مكة المكرمة، بالإضافة إلى مكتب الزمازمة الموحد، والنقابة العامة للسيارات، ومكتب الوكلاء الموحد في جدة، والمؤسسة الأهلية للإدلاء بالمدينة المنورة.

وتأتي زيارة وزير الحج، لهذه المؤسسات التي تقدم خدماتها المباشرة لضيوف الرحمن، في إطار الاطمئنان على استعداداتها لموسم حج هذا العام، الذي سيبدأ بعد أقل من شهرين من الآن.

والتقى الدكتور بندر حجار وزير الحج، بمؤسسة حجاج جنوب شرق آسيا ومؤسسة حجاج الدول العربية، حيث اجتمع مع أعضاء مجالس إدارات هاتين المؤسستين، واطلع خلال الاجتماعين على الخدمات التي ستقدمها لضيوف الرحمن في كل من مكة المكرمة، والمشاعر المقدسة، والمتعلقة بالاستقبال والتفويج، والنقل، والتصعيد، والإسكان، والتغذية، والتوعية.