وزير الحج يتفقد مؤسستي مطوفي حجاج آسيا والدول العربية

الدكتور بندر بن محمد حجار

مكة المكرمة / قام وزير الحج، الدكتور بندر بن محمد حجار, أمس، بزيارة تفقدية لمؤسسة مطوفي جنوب شرق آسيا، ومؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية, اطلع خلالها على الاستعدادات المبكرة لموسم حج هذا العام 1435هـ.

واجتمع مع أعضاء مجلسي إدارتي هاتين المؤسستين, واطلع على الخدمات التي تقدمها المؤسستان لضيوف الرحمن في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، المتعلقة بالاستقبال والتفويج والنقل والتصعيد والإسكان والتغذية والتوعية وغيرها من الخدمات .

كما تم مناقشة العديد من الموضوعات وفي مقدمتها أهمية إعداد برامج للترحيب بالحجاج وحسن استقبالهم وتوديعهم ومعاملتهم التي تعكس القيم العربية والإسلامية الأصيلة في الضيافة من اللحظة التي يصلون فيها إلى المملكة وحتى مغادرتهم ليحملوا معهم أجمل الذكريات عن مهبط الوحي وهذه البلاد الطاهرة والمباركة .

وأكد خلال الاجتماع، أهمية متابعة المرضى في المستشفيات, وتفعيل دور المطوفات في متابعة أحوال الحاجات في مساكنهم وفي المستشفيات وتقليص الفترة الزمنية التي يقضيها الحاج في منافذ القدوم والمغادرة وفي الحافلات بعد مغادرتهم المطار ووصولهم لمساكنهم .

وطالب المطوفين بالقيام بجولات ميدانية على سكن الحجاج في مكة المكرمة، قبل وصولهم وأثناء إقامتهم, وضرورة إبقاء نسبة من الحجاج إلى اليوم الثالث عشر تلافيا للازدحام الشديد يوم الثاني عشر .

وتأتي زيارة وزير الحج، لمؤسسات أرباب الطوائف، انطلاقا من توجيهات خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود, بتوفير الخدمات وكامل الرعاية والعناية لضيوف الرحمن.