مرضى المرارة: ماذا يأكلون ؟

تنتشر الإصابة بالمرارة بين النساء أكثر من الرجال خصوصا من كن فوق سن الأربعين واللائي يعانين السمنة. وترتبط أمراض الحويصلة الصفراوية في الكثير من الأحيان بأمراض الكبد، حيث إن الوظيفة الأساسية للحويصلة الصفراوية هي تخزين أملاح الصفراوية (Bile) التي يفرزها الكبد، وتحتوي على أملاح وأحماض ولون ودهون وميوسين وماء. بعد إفراز هذه المواد تمر عبر القنوات الكبدية لتتجمع في الحويصلة الصفراوية. ويتم إعادة امتصاص الماء والأملاح من طريق الغشاء المبطن للحويصلة، وتتركز بقية المكونات كالكولسترول في الحويصلة. تساعد أملاح الصفراوية على هضم الدهون والفيتامينات التي تذوب في الدهون وأملاح الحديد والكالسيوم وامتصاصها وهي لها أيضا خاصية الملينات، ويعتقد أنها تؤخر عملية التخمر في الأمعاء. كما تقوم بحمل الفائض مثل ألوان الصفراوية التي تعطي البراز اللون البني المميز له. تمتلئ عادة الحويصلة الصفراوية وترتخي بين الوجبات، ويبقى الصمام مغلقا. وعندما يأكل الشخص وجبة غنية بالدهون وتصل إلى الاثني عشر تقوم باستمالة هرمون الكولي ستوكايتين في غشاء الأمعاء، حيث يفرز في الدم ويذهب للحويصلة الصفراوية فيعمل على انقباضها وفتح الصمام ليتم إفراز الصفراوية عبر قناة الحويصلة ثم إلى القناة العامة المشتركة مع البنكرياس والكبد، وتذهب أملاح الصفراوية إلى الأمعاء حيث تعمل على امتصاص الدهون. أمراض الحويصلة الصفراوية أشهرها أمراض حصوات المرارة والتهاب المرارة المصحوب بآلام شديدة وعسر هضم خصوصا عند تناول الدهون والتوابل، وينتج غالبا عن حركة الحصوات من الحويصلة إلى قناة الصفراوية مما يؤدي إلى قفلها وعدم مرور أملاح الصفراوية للأمعاء، الأمر الذي يترتب عليه عسر هضم الدهون. وعدم مرور ألوان الصفراوية يؤدي إلى فقدان لون البراز الطبيعي. غالبا ما تتم إزالة الحصوات بالجراحة لأن وجودها وإغلاق القناة يؤدي إلى عودة أملاح الصفراوية للكبد مما يؤدي إلى تليف الصفراوية. وحصوات الصفراوية أنواع منها ما يتكون نتيجة ترسب الكولسترول وهذا يصيب الأشخاص الذين يعانون السمنة، وغالبا ما يتم تفتيتها بمحاليل كيميائية تذيب الكولسترول. والنوع الآخر هو الحصوات الملونة التي هي عبارة عن ترسبات أملاح الكالسيوم وبولمرات البليروبين Bilirubin. وهذا النوع يصيب الأشخاص ناقصي الوزن أو الذين يتناولون وجبات متخصصة المحتوى من الدهون أو المصابين بالأنيميا المنجلية أو تليف الكبد. أحيانا يصاب مريض الحويصلة الصفراوية بمرض اليرقان (الصفراء) نتيجة إغلاق قناة الحويصلة وعودة المادة الملونة إلى الدم في صورة بليروبين Bilirubin وزيادة هذه المادة في الدورة الدموية تؤدي إلى ظهور اللون الأصفر للجلد والعينين. العناية الغذائية ينصح الأطباء عادة بإجراء الجراحة في معظم حالات أمراض الحويصلة الصفراوية سواء كانت حادة أو مزمنة. وحتى إجراء الجراحة، يصحب العلاج عادة تحديد لتناول الدهون كالموجودة باللحوم السمينة والأجبان والمحمرات وزيوت السلطة والمكسرات والحلويات الدسمة، أما الألبان كاملة الدسم والزبد والبيض فتنخفض كمياتها إلى الدرجة التي يستطيع المريض هضمها. وينصح المرضى زائدو الوزن بتخفيض وزنهم قبل إجراء العملية. طعام مرضى الحالات الحادة تحدث الإصابة الحادة عند قفل قناة الصفراوية، ولتخفيف الألم يجب إبقاء الحويصلة في حالة ارتخاء بقدر الإمكان، مما يتطلب أحيانا وقف تناول الغذاء بالفم أو عدم أكل الدهون الظاهرة بتاتا، ويمكن للمرضى تناول وجبة متخصصة الدهون (حوالي 50جم دهون في اليوم) ويمكن الحصول على هذه الوجبة عن طريق تناول الآتي في اليوم الواحد: كوبان حليب منزوع الدسم. ستة أوقيات سمك أو دجاج. ثلاث بيضات في الأسبوع. ثلاث وحدات خضراوات، منها وحدة خضراوات ورقية خضراء أو صفراء ما أمكن ذلك. ثلاث وحدات فواكه منها واحدة من الحمضيات، خبز وسيريلات حسب الحاجة. 5 إلى 6 وحدات من الدهون. أما الحلويات فتؤخذ حسب الحاجة بشرط خلوها من الدهون، علما بأن وحدة الدهون الواحدة تحتوي على 5 جرامات دهن. المرضى المزمنون: ماذا يأكلون؟ يتطلب العلاج الغذائي تخفيف الدهون أيضا (حوالي 25? من مجموع السعرات في اليوم). التحديد الشديد للدهون غير مرغوب فيه لأن وجود الدهون في الأمعاء مهم لاستمالة إفراز الصفراوية وضمان مرورها عبر القنوات. الاحتياجات اليومية من البروتين تبقى كما هي، ويتم تناول النشويات بالكمية التي تغطي الاحتياج من الطاقة وبالقدر الذي يحافظ فيه على الوزن المطلوب. يختلف المرضى في تقبلهم للأطعمة وعادة ما يتجنبون الأطعمة التي تعمل على تكون الغازات في جهازهم الهضمي. وعلى المرضى الذين يعانون ضعف امتصاص الدهون والفيتامينات التي تذوب في الدهون مراعاة تناول الصورة المائية من الفيتامينات التي تذوب في الدهون مثل فيتامينات أ ، د ، هـ ، ك. طعام ما بعد الجراحة عند العودة للأكل بالفم بعد العملية يبدأ إعطاء وجبات عادية بقدر ما يتقبل المريض، ويفضل تناول وجبات منخفضة الدهون عدة أسابيع بعد العملية، ثم يمكن زيادتها بالتدريج لأن إفراز الصفراوية يتم مباشرة من الكبد إلى الأمعاء وقد ينتفخ جزء من قناة الصفراوية لتعمل كمخزون مؤقت لأملاح الصفراوية. طعام ذوي حصوات المرارة: - الإكثار من شرب المياه (من 4أكواب إلى 6 أكواب يوميا). - إذا خفت الأعراض عليكم زيادة المتناول من الأغذية المحتوية على الألياف الذائبة مثل التفاح والمشمش والموز والتمر. - زيادة المتناول من فيتامينات ) ج) و (هـ). - زيادة المتناول من الأحماض الدهنية الأساسية عن طريق تناول كميات كافية من الحمضيات وزيت الزيتون وزيت دوار الشمس. - زيادة استهلاك الأغذية عالية المحتوى من الألياف. - تقليل استهلاك السكريات.

علِّق

comments powered by Disqus