سن الأربعين ..بين حقائق الغذاء و مجاهيل العطارين!

في سن الأربعين غالبية الرجال والنساء قد حددوا طريق حياتهم واستقرت أحوالهم وأصبحوا قاب قوسين أو أدنى من تحقيق أحلامهم وأمانيهم.. سواء في العمل أو في الحياة الاجتماعية، فالغالبية منهم أصبحوا خبراء، وربما مديرين أو ذوي مكانة اجتماعية مرموقة، وربما أصبح منهم التجار والصناع، كما أن جلهم أصبحوا آباء وأمهات. ولكن رغم ذلك فهو سن القلق والتوتر والهموم.. وسن الحصاد، وهو عند أقوام زمن الجلوس على القمة أو الاقتراب منها... ويقينا فإن للتغذية الجيدة في هذا السن أو قبله انعكاسات للحالة الصحية للفرد فيما بعد هذا السن.. فهل لهذه السن نمط وسلوك غذائي معين؟.. وهل لهذه السن أنواع من الأغذية دون أنواع أخرى؟.. وهل هناك أغذية ممنوعة على هذه السن؟.. ثم ما هو دور الغذاء في إنتاجية الإنسان. وحيويته وعطائه في عمر الأربعين. نفتح هذا الملف حول رأي الناس ونظرتهم حول هذا السن بما فيها من إيجابيات وسلبيات، ثم تعرج للاستماع لعدد من الحقائق والنظريات، بل والفرضيات حول صحة أو خطأ ما يعتقده الناس. جلناباستبيان بين 32 فردا ما بين رجل وامرأة ومن ثلاث جنسيات هي: السعودية والسودانية والمصرية واستمعت لما تقول هذه العينة. وخشية الإطالة نعرض هنا لنماذج محدودة ممن تم اللقاء بهم. يقول أحمد عثمان عبدالله (سوداني - 51 سنة - جامعي - متزوج): الأغذية المفضلة لدي هي الأسماك والبقوليات واللحوم.. لم أترك أي أغذية كنت أحبها في طفولتي وشبابي، فقط أصبحت أقلل من استهلاكي منها... أدرك خطورة تناول اللحوم والدهون بكثرة في هذه السن. وأعرف أيضا أن كل أنواع الدهون ليست خطرة، وإنما فقط الدهون الحيوانية. وأنا أتناول كميات زائدة من الطعام أعتقد أنها تقويني وتنشطني، خصوصا أن سنوات ما بعد الأربعين سنوات عمل ومسؤولية. وأشعر أنني بحاجة إلى أطعمة تخفض وزني، خصوصا أن وزني قد زاد بعد الأربعين حوالي (9 كجم) فأصبحت الآن (89كجم) وطولي 177 سم.. لقد حاولت عدة مرات خفض وزني بطريقة غير منتظمة، وذلك عن طريق الصيام ورياضة المشي والتمارين السويدية، وقد قررت هذه الطريقة بنفسي دون استشارة أحد. وأرى أن الرياضة مهمة في هذا العمر، وأمارسها بعض الأحيان لمدة نصف ساعة يوميا. ورياضتي هي المشي والجمباز. فيما قال محمد عبدالله القحطاني (سعودي - 31 سنة - موظف حكومي - جامعي - متزوج): إن الأغذية المفضلة لدي هي الأرز والخضار والأسماك والألبان ومشتقاتها والفاكهة. ولم أترك الأكلات التي كنت أحبها في طفولتي وشبابي، هي نفسها فقد تعودت عليها.. وأنا على وعي تام بأن تناول اللحوم والدهون بكثرة خطر في هذا العمر. كما أن معظم الدهون خطر على الصحة، وعلى وجه الخصوص الشحوم الحيوانية. أشعر بحاجتي إلى أطعمة غذائية لتخفيض وزني. وقد زاد الوزن حيث بلغ حاليا (80كجم) مع أن طولي 156سم... حاولت ثلاث مرات إنقاص وزني حيث اتبعت الاستغناء عن وجبة العشاء ومارست رياضة المشي. إن الرياضة مهمة في هذا العمر. وأمارسها أحيانا مرتين في الأسبوع بمعدل ساعة... ورياضتي المفضلة هي كرة القدم والسباحة وفي بعض الأحيان المشي. أما عبدالعزيز النبوي عبدالله (مصري - مهندس معماري - 43 سنة - متزوج) فقال: الأغذية المفضلة لدي بعد تخطي سن الأربعين هي السلطة والفاكـهة واللحوم... كنت في طفولتي وشبابي أحب تناول الشيكولاته والحلويات ولكنني تركتها الآن... أملك الوعي والإدراك بأن تنـاول اللحـوم والدهون بكثرة خطر على الصحة بعد الأربعين. أيضا فإن كل أنواع الدهون خطرة لأنها تزيد من نسبة الكولسترول في الدم.. أشعر بحاجتي إلى أطعمة غذائية لتخفيض وزني، خصوصا أن وزني زاد بعد الأربعين بحوالي (20كجم). وقد قمت عدة مرات بمحاولة تخفيض الوزن، ولكنني فشلت في ذلك. وقد اتبعت في إنقـاص وزنـي عـدم أكل الخبز والمكرونة والأرز، وقد أشرت أنا لنفسي بهذه الطريقة لعلمي أن هذه الأطعمة تزيد الوزن. وأعرف أن الرياضة مهمة في هذا العمر. وأمارسـها قـليلا حـيث أمشـي لمـدة سـاعة في الأسبوع. وفي لقاء مع حسن عبدالباسط (سوداني - 49 سنة - فوق الجامعي - يعمل مديرا في إحدى الشركات - متزوج) قال: إن أغذيتي المفضلة بعد الأربعين هي السلطات الخضراء والفواكه واللحوم ومشتقات الألبان.. لقد كنت أميل في طفولتي وشبابي إلى بعض مكونات الشيكولاته والمخللات والأكلات الشعبية ولكنني تركتها الآن؛ وذلك خوفا من السمنة.. ولدي الوعي والإدراك بأن كثرة تناول اللحوم والدهون الحيوانية تضر بالصحة لاحتوائها على الكولسترول. إنني أتناول كميات زائدة من الأطعمة أعتقد أنها تقويني وتنشطني في هذا العمر مثل العصائر والسلطات والفواكه.. إنني أشعر في كثير من الأحيان بحاجتي إلى مواد غذائية تخفض الوزن حيث زاد وزني في الآونة الأخيرة 20 كجم (الوزن 95كجم والطول 180سم). وقد حاولت إنقاصه أربع مرات، وقد اتبعت في ذلك تقليل تناول كمية النشويات، وعدم تناول وجبة عشاء دسمة. وأرى بأن الرياضة مهمة في هذا العمر.. وأمارسها مدة 20 دقيقة يوميا، ورياضتي المفضلة هي المشي والتمارين الرياضية. كنت قبل بلوغ سن الأربعين ومنذ طفولتي أرغب في تناول الحلوى والعصائر، ولكنني تركتها بعد الأربعين وذلك لعدم الرغبة الشديدة فيها كما كان في السابق وكذلك كنوع من أنواع الرجيم. ولدي الوعي والإدراك بأن تناول اللحوم والدهون بكثرة مضر للصحة في هذا العمر. وعما إذا كانت كل أنواع الدهون خطرة على الصحة قال لا، حيث إن الدهون التي لا تحتوي على الكوليسترول غير خطرة ويجب تناولها بحرص. وأشار إلى أنه أحيانا يتناول كميات زائدة من الطعام بعد الأربعين يرى أنها تنشطه في عمله مثل بعض المشروبات والحلوى. وأنه يشعر بحاجته إلى أطعمة غذائية لتخفيض وزنه رغم أن وزنه كما هو قبل سن الأربعين. وشرح أنه يحاول الاحتفاظ بوزن معين، وكلما زاد الوزن فإنه يقوم بمحاولة لتخفيض وزنه. والطرائق التي اتبعها في تخفيض وزنه هي الإقلال من تناول النشويات والسكريات. وقد أشار عليه بهذا الأصدقاء ومن مشاهدة البرامج التليفزيونية. وهو يمارس الرياضة حوالي نصف ساعة يوميا المشي. أم نهى (سعودية - 42 سنة - ماجستير علوم طبية - متزوجة) تقول: إن غذائي المفضل عندما بلغت الأربعين هو الخضراوات والفاكهة الطازجة والأغذية قليلة الدسم وتناول البروتينات.. في طفولتي وشبابي كنت أرغب في تناول السكريات والحلويات والأطعمة المملحة، لكنني تركتها الآن لتفادي حدوث السمنة وضغط الدم.. إن لدي الوعي والإدراك بأن كثرة تناول اللحوم والدهون مضرة بالصحة. وإن كانت جميع الدهون ليست خطرة، فالدهون الحيوانية أكثر ضررا من الدهون النباتية.. وبرغم عدم زيادة وزني بعد الأربعين إلا أنني قمت بمحاولة إنقاص وزني خمس مرات واتبعت في ذلك تقليل المواد الدهنية والسكرية في غذائي مع الإكثار من الخضراوات.. إنني أؤكد أهمية الرياضة في هذه السن إلا أنني لا أمارسها. وتقول سامية علي شعراوي (مصرية - 53 سنة - ثانوية عامة - ربة منزل) إن أغذيتي المفضلة الآن هي اللحوم والدجاج المسلوق وكذلك الخضراوات والفواكه. وأشارت إلى أنها كانت تحب بعض الأطعمة في سن ما قبل الأربعين وتركتها خوفا من السمنة مثل الأغذية التي كانت تقلى بالسمن أو الزيت. وهي على وعي بخطورة تناول اللحوم والدهون. إنني أعتقد أن كل أنواع الدهون خطر على الصحة ويجب التقليل منها ما أمكن خصوصا بعد سن الأربعين. لأنها كما أعلم تسبب البدانة وأمراض القلب.. إنني أحيانا أتناول كميات زائدة من الطعام لمواجهة أعباء العمل الكبيرة في بيتي... وهي تشعر بحاجتها إلى تخفيض وزنها، فقد ذكرت أن وزنها زاد بعد سن الأربعين فوصل (77) كيلو جراما فيما يبلغ طولها 160 سم... وأنها قامت بمحاولة تخفيض وزنها أكثر من ثلاث مرات، ويتم تخفيض الوزن ولكن سرعان ما كان يزيد الوزن مرة أخرى. وقد أشار عليها بهذا النظام مختصون في التغذية والرشاقة. وأكدت أن الرياضة مهمة في هذا العمر وأنها تمارس رياضة المشي أحيانا مرة في الأسبوع لمدة ساعة. وتقول أنوار أبوزيد عبدالوهاب (مصرية - 42 سنة - بكالوريوس تربية فنية - مدرسة ولديها أبناء) طعامي المفضل بعد الأربعين هو الأسماك بأنواعها والدجاج واللحم المشوي.. في طفولتي وشبابي كنت أرغب في تناول جميع أنواع الجاتوه والشيكولاتة والقشدة ولكنني تركت كل هذا الآن خوفا من السمنة.. إنني على ثقة بأن كثرة تناول اللحوم والدهون مضرة للإنسان خصوصا في هذا العمر.. أيضا فإن كل أنواع الدهون خطرة على الصحة، لأنها تزيد من نسبة الكولسترول في الدم وتعمل على تضخم القلب.. أشعر بحاجتي إلى أغذية تخفيض الوزن، فقد زاد وزني بعد الأربعين حوالي 13 ك وهو الآن 92ك مع أن طولي 170سم.... قمت بثلاث محاولات لإنقاص وزني وقد اتبعت في ذلك طريقة تعاطي أقراص لعمل إسهال وجربت الإبر الصينية لكن دون جدوى.. إنني أعي تماما أهمية الرياضة في هذا العمر.. وأمارسها في حدود ساعة في اليوم. ورياضتي المفضلة هي المشي. أم فادي (سعودية - 42 سنة - بكالوريوس آداب قسم إنجليزي - معلمة - متزوجة) تقول: أغذيتي المفضلة بعد الأربعين هي المشويات والسلطات والمكرونة.. لقد كنت في سن الطفولة والشباب أرغب في تناول البطاطس المقلية والكنتاكي، لكني تركت ذلك الآن وذلك بسبب خوفي من الزيوت والكولسترول.. إنني أدرك خطورة تناول اللحوم والدهون بكثرة.. فالدهون خاصة مضرة بالصحة.. إنني أحيانا أتناول كميات زائدة من الطعام أرى أنها تقويني وتنشطني كالتمور والحلويات.. إنني لا أشعر بالحاجة إلى أغذية تنقص وزني، ذلك أنني لم أزد بعد الأربعين (الوزن 60 كجم والطول 158سم). لذا لم أقم بأي محاولة لتخفيض هذا الوزن فهو ثابت. وأرى أهمية الرياضة في هذا العمر وأمارس رياضة الأيروبكس. تقول م. ثناء أحمد عبدالله (وزارة الصحة المصرية) إنني كنت قبل سن الأربعين أفضل الخضراوات والفاكهة واللحوم المشوية والدجاج المشوي. ولكن بعد بلوغي الأربعين- وأنا الآن في الـ 48- تركت العديد من هذه الأطعمة وأفضل الأكلات المسلوقة، سواء كانت لحما أم دجاجا أم خضارا بعيدا عن الطبخ المسبك بالسمن. لقد تركت الحلويات الشرقية والغربية والبطاطس المقلية والمحشيات واللحوم والدجاج المحمر بالزيت أو السمن رغم حبي لها من شبابي. وحول إدراكها بأن تناول اللحوم والدهون بكثرة خطر في هذه السن قالت: إنني على وعي بخطورة الدهون على الصحة العامة وأنها المسبب الرئيس للسمنة، وأعرف أيضا أن كل أنواع الدهون ليست خطرة على الصحة. فهناك الدهون الخطرة التي تزيد نسبة الكولسترول في الدم. وأخرى دهون مفيدة مثل زيت زهرة الشمس وزيت الزيتون. وأشارت إلى أنها تتناول كميات زائدة من الطعام ترى أنها تقويها وتنشطها لمواجهة العمل الكبير الذي ينتظر الإنسان بعد الأربعين، مثل الأجبان واللبن الزبادي والخضراوات والفاكهة. إنني أشعر دائما بأنني في حاجة إلى أطعمة غذائية لتخفيض وزني رغم أنه لم يزد بعد أن تخطيت الأربعين. وقد قمت مرة واحدة بمحاولة تخفيض وزني، وذلك بالتقليل من النشويات والحلويات. وقالت إن الرياضة مهمة في هذا العمر، وهي تمارسها من ساعة إلى ساعتين يوميا ورياضتها المفضلة هي المشي. أما أحمد عثمان (مصري - محاسب - بكالوريوس تجارة - 49 سنة) فيقول: الأغذية المفضلة لدي بعد الأربعين هي الوجبات الخفيفة مثل الخضراوات والفواكه... كنت قبل بلوغ سن الأربعين ومنذ طفولتي أرغب في تناول الحلوى والعصائر، ولكنني تركتها بعد الأربعين وذلك لعدم الرغبة الشديدة فيها كما كان في السابق وكذلك كنوع من أنواع الرجيم. ولدي الوعي والإدراك بأن تناول اللحوم والدهون بكثرة مضر للصحة في هذا العمر. وعما إذا كانت كل أنواع الدهون خطرة على الصحة قال لا، حيث إن الدهون التي لا تحتوي على الكوليسترول غير خطرة ويجب تناولها بحرص. وأشار إلى أنه أحيانا يتناول كميات زائدة من الطعام بعد الأربعين يرى أنها تنشطه في عمله مثل بعض المشروبات والحلوى. وأنه يشعر بأنه في حاجة إلى أطعمة غذائية لتخفيض وزنه رغم أن وزنه كما هو قبل سن الأربعين. وشرح أنه يحاول الاحتفاظ بوزن معين، وكلما زاد الوزن فإنه يقوم بمحاولة لتخفيض وزنه. والطرائق التي اتبعها في تخفيض وزنه هي الإقلال من تناول النشويات والسكريات. وقد أشار عليهالأصدقاء بهذا و كذلك من مشاهدة البرامج التليفزيونية. وفي نفس الوقت يمارس رياضة المشى حوالي نصف ساعة يوميا المشي. أم نهى (سعودية - 42 سنة - ماجستير علوم طبية - متزوجة) تقول: إن غذائي المفضل عندما بلغت الأربعين هو الخضراوات والفاكهة الطازجة والأغذية قليلة الدسم وتناول البروتينات.. في طفولتي وشبابي كنت أرغب في تناول السكريات والحلويات والأطعمة المملحة، لكنني تركتها الآن لتفادي حدوث السمنة وضغط الدم.. إن لدي الوعي والإدراك بأن كثرة تناول اللحوم والدهون مضرة بالصحة. وإن كانت جميع الدهون ليست خطرة، فالدهون الحيوانية أكثر ضررا من الدهون النباتية.. وبرغم عدم زيادة وزني بعد الأربعين إلا أنني قمت بمحاولة إنقاص وزني خمس مرات واتبعت في ذلك تقليل المواد الدهنية والسكرية في غذائي مع الإكثار من الخضراوات.. إنني أؤكد أهمية الرياضة في هذه السن إلا أنني لا أمارسها أم فيصل والفسيخ تقول أم فيصل (سودانية - 42 سنة - بكالوريوس كلية البنات - ربة منزل) إن أغذيتي المفضلة بعد الأربعين هي السلطة والدجاج والسمك وبعض أنواع الفاكهة.. في طفولتي وشبابي كنت أرغب في بعض الأكلات مثل الفسيخ والمعجنات وتركتها الآن خوفا من زيادة الوزن.. لدي الوعي والإدراك بخطورة تناول اللحوم والدهون بكثرة.. إنني أعلم أن كل أنواع الدهون ليست خطرة على الصحة، فالدهون النباتية لا خطر منها... إنني بحاجة إلى أطعمة غذائية تنقص وزني الذي زاد بعد الأربعين 20كيلوجراما، وحاليا وزني 85كيلوجراما والطول 165 سم.. لم أحاول تخفيض وزني.. وأنا على علم بأهمية الرياضة في هذا العمر وأمارس المشي أحيانا مرة في الأسبوع لمدة ساعتين. أما السيدة ف.أ.م (سودانية - 41 سنة -مؤهل ثانوي - ربة منزل) قالت إن الأغذية المفضلة لديها بعد تخطيها الأربعين هي الخضار والفاكهة ومشتقات الألبان والخبز الأسمر. كانت تحب الأغذية التي توجد بها حموضة والشيكولاته في طفولتها وشبابها وتركتها الآن. وذكرت أن لديها الوعي والإدراك بأن تناول اللحوم والدهون بكثرة خطر في هذه السن، وأن الدهون التي تحتوي على الكوليسترول خطرة على الصحة. وأنها تتناول كميات زائدة من الطعام تعتقد أنها تقويها وتنشطها في سنوات ما بعد الأربعين حيث هي سنوات عمل ومسؤولية، كالعصير والفواكه والسلطة الخضراء ومشتقات الحليب... إنها تشعر بأنها في حاجة إلى أطعمة غذائية تخفض وزنها، فقد زاد وزنها بعد الأربعين أربعة كيلو جرامات (الوزن الحالي 68كجم والطول 159سم.) لقد قامت بمحاولة واحدة لإنقاص وزنها واتبعت في ذلك تخفيف تناول الخبز والحلويات. وأكدت أن الرياضة مهمة في هذا العمر. وهي تمارسها أحيانا لمدة (10) دقائق في اليوم، ورياضتها التمارين البدنية وقفز الحبل. وتقول أنوار أبوزيد عبدالوهاب (مصرية - 42 سنة - بكالوريوس تربية فنية - مدرسة ولديها أبناء) طعامي المفضل بعد الأربعين هو الأسماك بأنواعها والدجاج واللحم المشوي.. في طفولتي وشبابي كنت أرغب في تناول جميع أنواع الجاتوه والشيكولاتة والقشدة ولكنني تركت كل هذا الآن خوفا من السمنة.. إنني على ثقة بأن كثرة تناول اللحوم والدهون مضرة للإنسان خصوصا في هذا العمر.. أيضا فإن كل أنواع الدهون خطرة على الصحة، لأنها تزيد من نسبة الكولسترول في الدم وتعمل على تضخم القلب.. أشعر بحاجتي إلى أغذية تخفيض الوزن، فقد زاد وزني بعد الأربعين حوالي 13 ك وهو الآن 92ك مع أن طولي 170سم.... قمت بثلاث محاولات لإنقاص وزني وقد اتبعت في ذلك طريقة تعاطي أقراص لعمل إسهال وجربت الإبر الصينية لكن دون جدوى.. إنني أعي تماما أهمية الرياضة في هذا العمر.. وأمارسها في حدود ساعة في اليوم. ورياضتي المفضلة هي المشي. أم فادي (سعودية - 42 سنة - بكالوريوس آداب قسم إنجليزي - معلمة - متزوجة) تقول: أغذيتي المفضلة بعد الأربعين هي المشويات والسلطات والمكرونة.. لقد كنت في سن الطفولة والشباب أرغب في تناول البطاطس المقلية والكنتاكي، لكني تركت ذلك الآن وذلك بسبب خوفي من الزيوت والكولسترول.. إنني أدرك خطورة تناول اللحوم والدهون بكثرة.. فالدهون خاصة مضرة بالصحة.. إنني أحيانا أتناول كميات زائدة من الطعام أرى أنها تقويني وتنشطني كالتمور والحلويات.. إنني لا أشعر بالحاجة إلى أغذية تنقص وزني، ذلك أنني لم أزد بعد الأربعين (الوزن 60 كجم والطول 158سم). لذا لم أقم بأي محاولة لتخفيض هذا الوزن فهو ثابت. وأرى أهمية الرياضة في هذا العمر وأمارس رياضة الأيروبكس. وأخيرا فإن أم لارا (سعودية - 44 سنة - الشهادة المتوسطة - ربة منزل) تقول: إن غذائي المفضل الآن هو الأغذية الخفيفة على المعدة التي يسهل هضمها مثل النشويات والسلطات. الآن أيضا تركت تناول اللحوم رغم حبي لها في شبابي لأنها ثقيلة على المعدة.. إنني على إدراك تام بأن تناول اللحوم والدهون بكثرة مضر بالصحة في هذه السن. وأن كل أنواع الدهون خطرة تقريبا.. لقد زاد وزني بعد الأربعين حوالي 12كجم إلا أن وزني حاليا هو 60 كجم وطولي 153سم لذا لا أجد حاجة إلى إنقاص وزني. وعلى الرغم من ذلك فأنا أعترف بأهمية الرياضة في هذه السن. وأمارس الرياضة ساعة يوميا تقريبا وخصوصا القيام ببعض التمارين التي أراها في التليفزيون. رأي الطب ولكن ماذا يقول الطب حول الأمراض المحتمل أن يصاب بها من تعدوا سن الأربعين.؟ التقينا الدكتور محمد هيثم العكاري استشاري أمراض الباطنية والجهاز الهضمي، ودار بيننا وبينه هذا الحوار: هل هناك ثمة مشكلات طبية قد تظهر بعد سن الأربعين؟ - المشكلات الطبية قد تظهر بأي سن ولكن بالإمكان التنبيه بأن جسم الإنسان بعد سن الأربعين يبدأ بالانحدار إذا صح التعبير، من حيث أدائه لوظائفه الفيزيولوجية، وإذا ما أضفنا إلى ذلك عوامل سلبية أخرى كزيادة الوزن وارتفاع الضغط والسكري فإنها بالتأكيد ستؤدي إلى إرهاق هذا الأداء وبالتالي ظهور الأمراض. هل لهذا العمر خصوصية في التعامل معه للمحافظة على صحة الجسم؟ - الخصوصية في هذا العمر أو بعده تنشأ من كيفية المحافظة على صحة الجسم بعد هذه السن، وأقترح أن يسأل كل شخص نفسه: هل أنا بكامل نشاطي وقوتي وصحيح؟! فإذا كان الجواب بـ نعم فلا بأس، فقط هؤلاء يحتاجون إلى اتخاذ احتياطات مثل المحافظة على وزن الجسم. وإذا ما كان هنالك زيادة وزن فيجب العمل على إنقاصها باستشارة مختص. أما إذا كان الجواب بـ لا فيجب التخفيف بشكل عام في كمية ملح الطعام والنشويات في الراتب الغذائي اليومي والإكثار من الخضر والفواكه. أيضا يجب استشارة طبيب لتحديد المشكلة إن وجدت، وإجراء فحوصات شاملة لكل وظائف الجسم من كبدية وقلبية وكلوية ورئوية. ماذا عن الأمراض المرتبطة بالجهاز الهضمي التي تظهر في هذا العمر أو بعده، وما هي نصائحك؟ - أذكر هنا على سبيل المثال لا الحصر: - أمراض المعدة ذات العلاقة بفرط الحموضة، كعسر الهضم والارتداد الحامضي للمريء من المعدة. - أمراض المرارة (حصيات) وأمراض المعثكلة (البنكرياس) (السكري). - الإمساك. آما نصائحي لمن تخطوا الأربعين فإنه في حالة الشعور بأي عرض من الأعراض التالية يجب مراجعة الطبيب المختص وعدم الإهمال: - نقص وزن بدون سبب ظاهر. - تعب عام مستمر. - تغير في عادات التغوط أو وجود براز مدم. - غثيان أو عدم شهية للأكل. - حكة جلدية بدون سبب ظاهر. حيث إن كل عرض من الأعراض المذكورة سابقا يمكن أن يكون سببه مرض هضمي مما يستدعي إجراء الفحوصات المناسبة لتقصي وتشخيص المرض ذي العلاقة إذا كان موجودا، وارأي التخصص ! هذا لقاء مع الدكتور طارق سعد شطا -دكتوراه، واختصاصي التغذية بجامعة طنطا- حول سن ما بعد الأربعين وهمومها التغذوية. سألناه: هل يوجد غذاء معين لسن ما بعد الأربعين يحافظ على النشاط والحيوية والقوة لتحمل أعباء الأيام القادمة للإنسان؟ فأجاب: - أود أن أوضح أنه في العشرين عاما الماضية، تمت مجموعة أبحاث ودراسات لم يحدث مثلها في التاريخ، حول صحة الإنسان ومؤثرات الغذاء على صحته، وخصوصا بعد سن الأربعين. وتم اكتشاف علاقات مؤثرة بين نوعية الغذاء وأمراض أو صحة الإنسان. وكان من جراء ذلك الاهتمام بالتغذية التي تصنع أمرين: الأول المحافظة على النشاط والحيوية لمن هم في الأربعينيات وما بعدها، خصوصا أن أعباء الإنسان العملية والاجتماعية تتزايد بصورة معقدة، ففي هذه السن يكون الكثيرون قد حققوا أكثرطموحاتهم، وعليهم مواصلة العمل للحفاظ على النجاح الذي حققوه، وذلك يسبب القلق والتوتر. كما أن البعض قد يصاب بالإنهاك المزمن، لذا فمن المهم تناول الأغذية التي يكثر بها الفيتامينات، كمجموعة فيتامينات ب وفيتامين C، وكذلك الحصول على البروتينيات. كل ذلك أمام معادلة مخيفة وهي أن كثرة الطعام تسبب السمنة. من هنا فإن غذاء من هم فوق الأربعينيات يجب أن يشتمل على الخضراوات والفواكه، وتناول اللحوم والأسماك بكميات محددة وقليلة، لا إفراط فيها ولا تقييد. ويجب أن يحرص من هم في هذه السن على أن يكون في منازلهم ميزان لوزن أنفسهم بصورة دورية، وكذلك الذهاب إلى الطبيب للفحص الدوري. - هذه السن تحتاج إلى قوة واحتمال، ولذلك يجب على من هم في الأربعينيات والخمسينيات تناول نخالة القمح والردة وسمك التونا والبصل والطماطم، بنسب تزيد على المعدل السابق، لأن هذه الأطعمة تحتوي على معدن السلينوم الذي يتوافق مع فيتامين (E) وهو من المواد المضادة للأكسدة، وبذا يحد ويبطئ من عملية الشيخوخة وصلابة الأنسجة، نتيجة الأكسدة كما يساعد السلينوم في المحافظة على شباب الأنسجة، ونقصه ينتج عنه الفقدان المبكر للقدرة على الاحتمال. كذلك يجب تناول الأغذية الغنية بالبوتاسيوم والزنك، فهما ضروريان لحيوية الجسم. وتناول حبة من الموز أو الخوخ يوميا يكفي لتوفير البوتاسيوم. أما الزنك الذي يقوم بمهمة تنظيم ومراقبة السير الجيد لجميع عمليات الجسم والحفاظ على جهاز الإنزيمات والخلايا فأفضل مصادره في اللحم الأحمر وريش الخروف وقشور القمح والحبوب والعسل والبيض واللبن غير الدسم وخميرة البيرة. وأنصح بأمر بدهي كثيرا ما ينساه أولئك الذين دخلوا الأربعين وهو الماء. فهو أهم المواد المغذية على الإطلاق.. وفي الظروف العادية يجب تناول (6) أكواب من الماء يوميا. فهذا شيء صحي من كل الوجوه. فالماء يحافظ على جميع وظائف الجسم ويساعد على الإقلال من الوزن بتناوله قبل الوجبات ويمنع الإمساك ويعتبر المذيب الأساسي لجميع المواد التي يهضمها الجسم. وأفضل مصادر الماء، ماء الشرب والعصير والفاكهة. هل هنالك أية تنبيهات أو محاذير يجب على من تخطوا الأربعين الابتعاد عنها، ليحافظوا على أدائهم الصحي وخصوصا جانب التغذية؟ - نعم.. يجب الابتعاد عن دهن الحيوان في اللحوم، أو جلد الدجاج والدجاج الرومي والبط والأوز. وكذلك التقليل من دهون منتجات الألبان كالزبدة وأكثر المارجرين والجبن الكثير الدهن والكريم والقشطة وصفار البيض والحليب الكامل الدسم. ويكون الطعام أقل ضررا عندما يكون الدهن فيه من زيت الزيتون أو الذرة أو دوار الشمس. أيضا يجب أن يبعدوا ما أمكن عن المعجنات والحلويات الكثيرة الدهن. وأنصح أيضا هؤلاء الرجال والنساء بعدم الإغراق في شرب القهوة والشاي والكاكاو.

علِّق

comments powered by Disqus