فرض الزكاة على الأراضي البيضاء في المملكة بنظامين مختلفين

الرياض / أكد الأستاذ إبراهيم المفلح مدير عام مصلحة الزكاة والدخل في المملكة العربية السعودية أن نظام جباية الزكاة الجديد الذي يدرس حالياً في هيئة الخبراء يُعنى بفرض الزكاة على الأراضي البيضاء، مشيراً إلى أن النظام يختلف عن النظام الذي تسعى وزارة الإسكان لتطبيقه في إستراتيجيتها.
 
وقال المفلح "إن نظام جباية الزكاة الجديد يختلف عمّا تعمل عليه وزارة الإسكان، لكنهما سيعملان على خطين متوازيين دون تعارض".
 
يشار هنا إلى أن مصلحة الزكاة ووزارة الإسكان تعكفان حاليا على إنهاء أنظمة تعيد للسوق العقارية في السعودية توازنها، بفرض واجب الزكاة الشرعي على الأراضي البيضاء، وإلزام مُلاك الأراضي غير المستغلة بدفع رسوم عليها، وإقرار خطوات للحد من المضاربة وعمليات التداولات العقارية العالية.
 
وفي وقت سابق، كشف المهندس محمد العبداني مدير عام صندوق التنمية العقارية أن الإستراتيجية العامة للإسكان تضمنت توصيات عدة، أهمها إلزام مُلاك الأراضي البيضاء بدفع الزكاة، وفرض رسوم على الأراضي غير المستغلة، وإقرار خطوات للحد من المضاربة وعمليات التداولات العقارية العالية.
 
والأراضي البيضاء من المواضيع التي تناولها المغردون على مواقع التواصل الاجتماعي ولاسيما تويتر، حيث غرد "حسن الفهمي"  يقول "الأراضي البيضاء 
 
حق من حقوق الشعب اللذين لا يملكون أراضي أو بيوت مُلك"..
 
وكتب "منصور الخميس"  "فاتورة دورية تحل الكثير من الأزمات وتعجل بتداول هذه الأراضي أو بناء مشروعات عليها تخفف من أزمة الإسكان".
 
وتساءلت "وضحى غ الرويس"  تقول "متى يقطعونها ويوزعونها ولا يبيعونها علينا ولا يشبكونها؟".
 
في حين غرد "حمدان الحمدان"  "إلى متى تؤجل الدولة فرض رسوم على الأراضي البيضاء؟؟؟ الحاجة تزداد إلحاحا والاقتصاديون (الي أندر من النادر يتفقون) يكادون يجمعون على ضرورتها".
 
وأخيرا، ذكّر "سعيد الزهيري"  بالحديث النبوي قائلا "قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أخذ من الأرض شيئا بغير حقه، خسف به يوم القيامة إلى سبع أرضين.» [رواه البخاري]".
 

علِّق

comments powered by Disqus