كيا.. السيارة المفضلة لدى الكوريين

رضت سيارات كيا نفسها في السوق كسيارة جميلة ورياضية شبابية، ويهتم الشعب الكوري اهتماما بارزا باقتناء هذه السيارة، دعما منهم لصناعتهم واقتصادهم المحلي، ففي عام 2000 استوردت كوريا حوالي 4 آلاف سيارة فقط، مقابل أكثر من مليون سيارة من صنع محلي تم بيعها بكوريا في نفس العام، فتبعا لاستبيان أجرته الرابطة الكورية لمستوردي السيارات وموزعيها تبين أن 58? من مقتني السيارات الكورية يعتبرون شراء سيارة مستوردة عملا منافيا للوطنية، وأن 63? يعتقدون أن شراء سيارات مستوردة يجر عليهم متاعب ضريبية، و40? يتخوفون من إقدام البعض على تكسير سياراتهم إذا كانت مستوردة، ونحو 70? يحجمون عن شراء السيارات المستوردة لأن في ذلك توسيعا للهوة الاجتماعية في البلاد. وتعتبر شركة كيا موتورز ثاني أكبر شركة لصناعة السيارات في كوريا الجنوبية في ما يتعلق بالمبيعات، حيث سجلت في مطلع العام الحالي 2002 ربحا صافيا قياسيا بلغ (423 مليون دولار) وكان هذه نتيجة للنجاحات الهائلة والمتتالية التي حققتها شركة كيا في سوق السيارات بدءا من عام 2000 متجاوزة بذلك الإخفاقات السابقة والأزمة التي ألمت بها عام 1998م. وتعتزم كيا الكشف عن ثاني سيارة رياضية لها وهي سوفا سورينتو في السوق الأمريكية الرئيسية في منتصف العام. وينتظر المهتمون بشغف موعد إطلاق سيارة الجيب الجديدة من (كيا) وهي (سورينيتو) التي من المتوقع نزولها في الأسواق العالمية في مطلع العام 2003، وهي سيارة قوية تملك أداء قويا، وتجمع بين المظهر والسعة والحجم المناسب.