تواصل فعاليات تمرين مرجان ١٦ بين القوات البحرية السعودية والمصرية

القاهرة / تتواصل مناورات التمرين البحري الثنائي المختلط "مرجان - 16" والذي يجمع بين القوات البحرية الملكية السعودية بنظيرتها القوات البحرية المصرية بهدف تعزيز التعاون وتوحيد المفاهيم العملياتية وتبادل الخبرات واكتساب المهارات القتالية والقدرة على ممارسة إجراءات القيادة والسيطرة على الوحدات المختلفة في مسرح العمليات لرفع الجاهزية القتالية للقوات البحرية من الجانبين، وذلك من خلال الدقة في التخطيط والاحترافية في التنفيذ.

وشهدت الأيام الماضية عددًا من المحاضرات النظرية والتدريبات الميدانية لجميع المشاركين في التمرين حسب ما خطط له مسبقًا بكل دقة وإتقان.

وأوضح قائد التمرين العميد البحري الركن محمد بن رشود القرني أنه سيتم استكمال التدريبات البحرية بإبحار السفن للجانبين في عرض البحر الأحمر لتنفيذ مناورات بحرية واعتراض وتفتيش السفن المشبوهة وعمليات البحث والإنقاذ والتعامل مع الزوارق الموجهة والمسيرة، مشيرًا إلى أن التدريبات من شأنها تعزيز الإجراءات الأمنية للبلدين الشقيقين من خلال العمل المشترك ضد التهديدات المختلفة والتصدي للأعمال الإرهابية التي قد تشن على السفن التجارية في البحر الأحمر أو المنشآت الاقتصادية.

وقال إنها ستعكس المستوى المتميز لمنسوبي قواتنا البحرية وما وصلت إليه من كفاءة واحترافية - بفضل الله - ثم بما يلقون من رعاية واهتمام من قيادتي البلدين الشقيقين.

يشار إلى أن تمرين "مرجان - 16" الذي تستضيفه مصر سيستمر حتى نهاية الأسبوع الحالي، ويتم خلاله العمل على العديد من التدريبات والفرضيات العسكرية التي سيستعرضها المشاركين في ختام مناورات التمرين.