#وزير_الخدمة_المدنية يدشن حملة "صارت أسهل" للمؤسسة العامة للتقاعد

الرياض/ دشَّن معالي وزير الخدمة المدنية رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتقاعد الأستاذ سليمان بن عبدالله الحمدان، البوابة الإلكترونية للمؤسسة حملة "#صارت_أسهل" في حلتها الجديدة، وتطبيق الأجهزة الذكية على منصات أجهزة الجوال أبل ستور، وأندرويد، إضافة إلى اعتماد تفعيل أجهزة الخدمة الذاتية " البوابة الإلكترونية " وتطبيق الأجهزة الذكية وأجهزة الخدمة الذاتية, وذلك في مقر المؤسسة الرئيس بالرياض .

وأعرب معالي رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتقاعد عن سعادته بما لمسه وشاهده من مشاريع تقنية تواكب تطلعات القيادة الكريمة، وتأتي في وقت يتزامن فيه مع إعلان الرياض عاصمة العرب الرقمية الأولى في 2020، مؤكداً أن تلك الريادة التي تتصدرها المملكة إقليمياً وعالمياً ما كانت لتكون إلا بما تشهده كافة قطاعات الدولة من حراكٍ فاعل، وحضور مؤثر يثبت كفاءة الأيدي العاملة الوطنية في بلادنا في مجال التقنية،
وتطويعها لتصب نتائجها في خدمة الوطن والمواطن ،موجهاً في ختام تصريحه شكره لمعالي المحافظ على ما يبذله ويقدمه من خدماتٍ حثيثة وملموسة لخدمة عملاء المؤسسة من متقاعدين ومتقاعدات وفي مختلف القطاعات المدنية والعسكرية، والتي لا تعكس هذه المناسبة إلا أحد معالمها.

من جهته أكد معالي محافظ المؤسسة العامة للتقاعد الأستاذ محمد بن طلال النحاس خلال حفل التدشين أن حملة"#صارت_أسهل" وما رافقها من إطلاق حزمة من المشاريع التقنية، جاءت انطلاقاً من إستراتيجية المؤسسة 2022، ووفقاً لمسيرة التحول الرقمي التي تشهدها المؤسسة العامة للتقاعد خدمةً لعملائها لتيسير الحصول على الخدمات، والاطلاع على أبرز تحديثاتها وأخبارها.

وأوضح معاليه أن العمل على البوابة الإلكترونية وتطبيق الأجهزة الذكية بُني وفق أحدث التقنيات الرقمية المستخدمة في بناء المنصات، التي تم فيها مراعاة جودة تقديم الخدمة من خلال دمج الخدمات وتحسين عرضها للمستخدمين بمختلف شرائحهم من أفراد وجهات؛ حيثُ راعت جميع هذه المنصات تحسين تجربة العميل، وتطوير الواجهات، وتسهيل عرض الخدمات.

واستعرض حفل التدشين فلمين تعريفيين عن الخدمات المقدمة، التي شملت فلماً تعريفياً لخدمات البوابة الإلكترونية وتطبيق الأجهزة الذكية وأجهزة الخدمة الذاتية، والتعريف بها وبمجال الخدمات المقدمة من خلالها، التي من أبرزها طباعة مختلف أنواع التعاريف، وطباعة البطاقة التقاعدية بشكل فوري مع الصورة الشخصية، وغيرها من الخدمات الأخرى.

يُذكر أن المؤسسة العامة للتقاعد تولي قطاع التقنية أهمية كبرى حرصاً منها على تيسير كافة خدماتها، وسهولة الوصول إليها من قبل عملائها، منطلقة في ذلك من مبدأين يتمثلان في سهولة الإجراءات، وسرعة تنفيذها.