الرئيس العام لشؤون الحرمين يدشن مشروع تأهيل وربط الشاشات الإلكترونية بالمسجد الحرام

مكة المكرمة / دشن معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس اليوم، مشروع "تأهيل وربط الشاشات الإلكترونية بالمسجد الحرام"، بحضور وكيل الرئيس العام للمشاريع والدراسات الهندسية المهندس سلطان القرشي، ومدير مكتب معاليه بدر آل الشيخ، وعددٍ من منسوبي وكالة المشاريع والدراسات الهندسية.

وأوضح الدكتور السديس أن المشروع يعـد نوعياً ولأول مرة ينفذ لأكثر من 40 شاشة إلكترونية داخل وخارج المسجد الحرام، إذ تضمن المشروع عدة مراحل: المرحلة الأولى: إعادة تأهيل وصيانة الشاشات، والمرحلة الثانية: ربط الشاشات عبر الألياف البصرية بهدف إدخال المعلومات أو فيديوهات كرسائل توعوية وإرشادية إلى تلك الشاشات بسرعة عالية وفي نفس الوقت، ولتحقيق معايير أمان الشاشات ومعلوماتها، بالإضافة إلى إنشاء نظام تحكم مركزي لكافة الشاشات بمختلف أنواعها وأحجامها بحيث يمكن إدراج الرسالة بضغطة زر واحدة وفي نفس الوقت ولجميع الشاشات أو بعضها بحسب الرغبة مع التحكم في كل أدوات الضبط لها عن بعد.

وأشاد معالي الرئيس العام بالجهود المبذولة، سائلاً الله - العلي القدير - أن يعين الجميع على أداء أعمالهم بكل تفاني وإتقان، وبما يحقق تطلعات ولاة الأمر - حفظهم الله - بتقديم أرقى الخدمات للحرمين الشريفين وقاصديهما، موصياً إياهم بأن يكونوا أنموذجاً حضارياً في الاستعانة بمعطيات العصر وتسخيرها لخدمة الحرمين الشريفين، مبيناً أن مثل هذه المشاريع المواكبة للتقانة ووسائل الإعلام الحديثة من شأنها أن تعين ضيوف الرحمن في أداء عباداتهم بطمأنينة ويسر.

ومن ثم صدرت توجيهات معالي الرئيس بتنفيذ مشروع الشاشات الإلكترونية بالمسجد النبوي أسوة بما تم بالمسجد الحرام.