أمين العاصمة المقدسة يفتتح أعمال ملتقى مساكن ضيوف الرحمن

مكة المكرمة / افتتح أمين العاصمة المقدسة المهندس محمد القويحص أمس ، أعمال ملتقى مساكن ضيوف الرحمن في نسخته الأولى، ويستمر لمدة 3 أيام بحضور العديد من ممثلي الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة المباشرة بمساكن ضيوف الرحمن وملاك المساكن، وذلك بمقر الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة.

ويشتمل الملتقى على معرض مصاحب والعديد من ورش العمل التي يقدم فيها ممثلي الجهات الحكومية أوراق عمل تهدف إلى رفع مستوى الخدمات المقدمة في مساكن ضيوف الرحمن في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وأكد أمين العاصمة المقدسة على أهمية إقامة مثل هذه الملتقيات والمؤتمرات والندوات، التي تسلط الضوء على الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن للارتقاء بمستوى الخدمات طبقا لرؤية المملكة 2030.

ونوه المهندس القويحص بجهود المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - في خدمة ضيوف الرحمن ودعمهم للعديد من القطاعات الحيوية و من ضمنها مساكن الحجاج والمعتمرين حيث أن الضيف يقدم للمملكة لأداء مناسك الحج والعمرة تعتبر تحرص المملكة كل الحرص قيادة وشعبا على التميز في تقديم الخدمة الجيدة والمميزة حتى يؤدى الضيف الكريم المناسك في راحة وطمأنينة ويتفرغ للعبادة وهذا ما ينعكس على المملكة وعلى سمعتها ومن هذا جاء الإعداد لإقامة مثل هذا الملتقى المبارك ملتقى مساكن ضيوف الرحمن بمشاركة العديد من الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة المباشرة بتقدم بالخدمات المتنوعة في مساكن ضيوف الرحمن للعمل بحرص على تطوير منظومة الأعمال في مساكن الحجاج و المعتمرين وفقا لرؤية المملكة 2030.

من جانبه أوضح رئيس لجنة إسكان الحجاج بالعاصمة المقدسة المهندس عبدالله باجابر أن قطاع إسكان الحجاج يعد أحد أهم الخدمات ، التي تقدمها المملكة لضيوف الرحمن بتوجيهات من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز لبذل جميع الإمكانيات والجهود لتهيئة مساكن الحجاج.

ويأتي هذا الملتقى تعزيزًا للمسؤولية نحو الرقى بمخرجات اللجنة بالشراكة مع قطاع الخاص بمختلف تخصصاته لجعل مباني إسكان الحجاج نموذجاً يليق بمكانة القادمين من كل فج عميق ويليق باسم هذا الوطن المعطاء.