#معادن تستعرض قدراتها أمام صناع القرار وكبار المستثمرين في مبادرة مستقبل الاستثمار

الرياض / تشارك شركة التعدين العربية السعودية "معادن" في أعمال مبادرة مستقبل الاستثمار 2019م التي تنطلق اليوم الثلاثاء بشراكة استراتيجية مع صندوق الاستثمارات العامة للعام الثالث على التوالي في مدينة الرياض خلال الفترة من 29 إلى 31 أكتوبر الجاري.

وستعرض الشركة أمام نخبة من أبرز صناع القرار، وكبار المستثمرين والخبراء الدوليين الذين تستضيفهم المبادرة منظومة مشاريعها التعدينية وقدراتها في الابتكار والاستدامة والتقنية وتكاملية الأداء من خلال معرضا تشارك به طيلة أيام المبادرة من 29 إلى 31 أكتوبر الجاري.

وسيشارك رئيس معادن وكبير المدراء التنفيذيين السيد دارين ديفيس في جلسات مبادرة مستقبل الاستثمار حيث سيتحدث عن مساهمة الاستثمارات في البنية التحية في دعم المجتمعات والاقتصاد العالمي، كما يشارك مسؤولو معادن في جلسات حوارية خلال تشمل التقنيات والأمن السيبراني وتجربة معادن في قطاع التعدين.

وقال دارين ديفيس : إن مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار 2019 فرصة لقراءة مستقبل الاستثمار في المملكة، وهو منصة كبرى لجلب الاستثمارات الأجنبية والمحلية وتوطين التقنية، وتحرص معادن على دعم هذا الحدث البارز من خلال مشاركتها الفاعلة عبر السنوات السابقة ومناقشتها لأهم التحديات التي تؤثر على المشهد الاقتصادي، معتبراً المواضيع التي تناقشها المبادرة هذا العام ذات صلة مباشرة باستراتيجية معادن لتحقيق مزيد من التطور والنمو.

وعد المبادرة فرصة لقراءة مستقبل الاستثمار في المملكة، ومنصة كبرى لجلب الاستثمارات الأجنبية والمحلية وتوطين التقنية، موضحا أن مشاركة معادن في المؤتمر تتوافق مع رؤيتها في "الريادة" و"استدامة" قطاع التعدين، مبينًا أن قطاع التعدين أحد الركائز المهمة في تنويع الاقتصادي الوطني وتوفير فرص العمل، وأحد اهم برامج رؤية المملكة 2030، وقال إن إقرار تحديث نظام الاستثمار التعديني الذي يتضمن تسهيل الإجراءات وتقليل مدة إصدار الرخص بالإضافة إلى دعم الحكومة للقطاع الصناعي خصوصا في المناطق النائية سيجذب مزيداً من الاستثمارات في القطاع".

وأكد أن الشركة انطلاقا من دورها كرائد لقطاع التعدين، ستقدم كامل الدعم والامكانيات لهذا القطاع الواعد، وستوفر أكثر من 20 فرصة استثمارية في صناعات الألمنيوم والفوسفات، وستدعم المحتوى المحلي برفع مستوى المستهدف في تنفيذ المشاريع في وقت وصلت فيه العام الماضي إلى 20% مع استمرارية النمو مستقبلا.

وتعمل مشاريع معادن على دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والتنمية المستدامة في مناطق اعمالها، فدعمت قطاع التعليم في مدينتي طريف وعرعر بثانويتي التميز ومعهد التعدين، واعتمدت أفضل الممارسات لحماية وتنمية البيئة في منطقة الحدود الشمالية ومنطقة مكة المكرمة ومدينة رأس الخير الصناعية، وعملت على خط أنابيب مياه الطائف بطول 475 كم للتقليل من تأثير التعدين على موارد المياه الجوفية.

وتعتمد معادن على أكثر من 70% من الموظفين على أبناء المجتمعات المحلية التي تستضيف اعمالها، وتسعى لخلق تأثير اجتماعي من خلال توفير العمالة المحلية، وتعزيز المحتوى المحلي في عمليات الشراء ودعم برامج التنمية الاجتماعية والمجتمعية ذات الصلة.

وساهمت " معادن " بأكثر من 22.5 مليار ريال في الاقتصاد الوطني خلال العام الماضي 2018م، وتسعى لرفع نسبة مساهمتها خلال العشر سنوات القادمة من خلال توسيع اعمالها بمشاريع جديدة كمشروع الفوسفات 3 ومشاريع الذهب في منطقة مكة المكرمة، فضلاً عن تخصيصها لأضخم ميزانية لنشاط الاستكشاف في تاريخ التعدين السعودي بقيمة 253 مليون ريال.

ووسعت معادن نطاقه مبيعاتها في الأسواق العالمية لتصل إلى 22 وجهة دولية، وتخطط لرفع صادراتها ووجهاتها من خلال استحواذها على 85% من مجموعة ميريديان الأفريقية المتخصصة في مجال توزيع الأسمدة.