#غرفة_الشرقية تتيح التسجيل الإلكتروني لطالبي وطالبات العمل في معرض وظائف 2019م

الدمام / أتاحت غرفة الشرقية خاصية التسجيل الإلكتروني للمستفيدين من طالبي وطالبات العمل بمعرض وظائف 2019م, الذي تنظمه الغرفة برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية خلال الفترة من 14 إلى 17 شهر أكتوبر المقبل على أرض معارض شركة الظهران الدولية "الظهران إكسبو".

ويستطيع المستفيد التسجيل إلكترونياً - وهي إلزامية - في المعرض من خلال أيقونة التسجيل الموجودة في الموقع الإلكتروني للمعرض من خلال الصفحة الرئيسة للموقع الإلكتروني لغرفة الشرقية ، بحيث يمكنه ذلك من الدخول مباشرة إلى المعرض وبدون الحاجة للتسجيل الحضوري، وبذلك لايتوجب عليه إحضار السيرة الذاتية أو طباعتها أو تصويرها إلى نسخ للتقدم بها إلى الشركات الموجودة ، حيث أن جميع معلوماته في السيرة الذاتية ستكون على الموقع وبإمكان الشركات الاطلاع عليها مباشرة.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الغرفة عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي أن خدمة التسجيل المبكر تعني بأن جميع معلومات طالبي وطالبات العمل ستكون ضمن قاعدة البيانات للشركات المشاركة مباشرة مما يمكنهم من اختيار الكفاءات والتواصل معهم مباشرة بدون الحاجة إلى التعامل الورقي ، مؤكداً أن الغرفة دأبت على الاستفادة من كل ما هو جديد في جميع المجالات، ومواكبة التطور في جميع الخدمات ، لافتاً الانتباه إلى أن هذه الخدمة الجديدة ستوفر الجهد والوقت على طالبي وطالبات العمل، وتقضي على ما يمكن أن يشتت أذهانهم عن الهدف الرئيس بحيث يصبح بإمكانهم أن يستعرضوا الفرص الوظيفية المناسبة لهم.

وأبان أن هذه النسخة من المعرض الذي يعقد بمشاركة عدد من الشركات والمؤسسات والجهات الحكومية والأهلية المعنية بتنمية وتطوير الموارد البشرية، تهدف إلى دعم جهود توطين الوظائف في القطاع الخاص، و إبراز دور قطاع الأعمال في استقطاب الكفاءات الوطنية، و توفير فرص العمل للشباب السعودي، وتحقيق التواصل بين قطاع الأعمال من جهة، و مقدمي خدمات التدريب والتوظيف والمتخصصين في إدارة الموارد البشرية والتوظيف من جهة أخرى ، وبين هذه الجهات وبين طالبي العمل من جهة ثالثة.

وأشار إلى أن هذا المعرض يشكل قناة مهمة لطالبي العمل ويفتح المجال أمام الكفاءات الوطنية، التي تبحث عن فرص وظيفية تبرز من خلالها طاقتها، وتحقق تطلعاتها الشخصية، وتدعم خيارتنا التنموية التي لا حد لها، مؤكدًا أن العنصر البشري هو الأساس في هذه البلاد بغض النظر عن موقعه الوظيفي ومكان عمله.

ويشارك في المعرض الذي يعد القناة الأهم والأبرز لاستقطاب الكفاءات الوطنية للعمل أو للتأهيل واكتساب الخبرة عدد من الشركات والمؤسسات، مع عدد من الجهات الحكومية والأهلية المعنية بتنمية وتطوير الموارد البشرية، كما تظهر أهمية المعرض في ثلاثة جوانب أساسية، حيث يتمثل الجانب الأول في الشركات التي تواجه تحدي توفر القدرات البشرية المؤهلة، في حين يأتي الجانب الثاني في إطار إفادة الشاب المؤهل علمياً وعملياً ، حيث يوفر المعرض أمامهم خيارات عدة لتطبيق علمه وخبرته ويتمثل الجانب الثالث في الجهات الوسيطة التي تقوم بتدريب و تعليم وتأهيل وتنسيق العلاقة بين العامل وطالب العمل.