#الخطوط_السعودية تستوفي طلبات الالتحاق ببرنامج "روّاد المستقبل"

جدة / أتمت الخطوط السعودية قبول طلبات الالتحاق بالدفعة الـ 13 من برنامج رواد المستقبل الذي يُعنى بتأهيل قيادات المستقبل من خريجي البكالوريوس والماجستير "شباب وشابّات" ، في العديد من التخصصات، وتتم حاليا مراجعة وتدقيق الوثائق تمهيدا للمرحلة الثانية والمتمثلة في إجراء اختبار اللغة الانجليزية لمن تنطبق عليهم شروط القبول في البرنامج الذي يتم من خلاله تأهيل المتدربين عبر برنامج تدريبي شامل ومكثف يستغرق عامين ويتضمن دورات وبرامج تدريب متقدمة داخل وخارج المملكة .

ويستقبل البرنامج كل عام دفعة جديدة من أبناء الوطن الحاصلين على درجة البكالوريوس والماجستير في أحد التخصصات ذات العلاقة بصناعة النقل الجوي ، حيث يتلقى المتدربون خلال فترة البرنامج التي تستغرق عامين تدريبا مكثفا يتضمن العديد من الدورات والبرامج التدريبية المتخصصة داخل وخارج المملكة ، كما يتضمن البرنامج دبلوماً متخصصاً في علوم الطيران المتقدمة ، إلى جانب زياراتٍ ميدانية لمواقع تصنيع الطائرات، ويحصل المتدربون على فرص تدريبية عالمية ودبلومات متخصصة من الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" ، ومعهد الفضاء الفرنسي وكلية الأعمال بتولوز وشركة إيرباص لصناعة الطائرات فضلاً عن التدريب على رأس العمل بقطاعات المؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية.

ويحصل الملتحقون ببرنامج "روّاد المستقبل" خلال مرحلة التدريب على مكافآت ومزايا مالية وقسائم سفر وتأمين طبي، وبعد إتمام البرنامج المكثف يتم تعيين الخريجين وفق تخصصاتهم على وظائف في مجموعة شركات المؤسسة .

ويُعد برنامج رواد المستقبل من البرامج الرائدة في تأهيل الكوادر الوطنية الشابة لتولي المناصب القيادية، ويتولى حاليا عدد من خريجي البرامج في دفعاته السابقة إدارة العديد من محطات "السعودية" داخل وخارج المملكة إضافة إلى إدارة الكثير من المشاريع الاستراتيجية التي يجري تنفيذها ومنها تدشين الوجهات الدولية الجديدة وتحديث وتنمية الأسطول وتطوير الخدمات والمنتجات، ويأتي البرنامج في إطار استثمار المؤسسة في العنصر البشري الذي يُعد إحدى الركائز الرئيسية لبرنامج التحول الذي يجري تنفيذه في المؤسسة ومجموعة شركاتها، وقد تم تطوير البرنامج ليلبي احتياجات المرحلة الحالية والمستقبلية للمؤسسة وشركاتها الناشئة عن التخصيص من الكوادر الوطنية الشابة عالية التأهيل في العديد من المجالات والتخصصات.