جوايدو يدعو لمسيرات إلى مقرات الجيش للضغط على مادورو

كاراكاس: دعا زعيم المعارضة الفنزويلية خوان جوايدو مؤيديه للتوجُّه إلى القواعد والثكنات العسكرية في محاولة لإقناع الجيش بالتخلي عن الرئيس نيكولاس مادورو وإجباره على الاستقالة.
وأعلن جوايدو في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أنه من المقرَّر تنظيم المسيرات اليوم السبت.

وأضاف أنَّه ستجرى إقامة الصلوات على أرواح قتلى الاحتجاجات الأخيرة.

وحثّ جوايدو المتظاهرين على الحفاظ على الطابع السلمي الكبير للاحتجاج، وعدم المخاطرة بأرواحهم.

ولقي خمسة أشخاص مصرعهم خلال الاحتجاجات بين يومي الثلاثاء والخميس، وفقًا لمنظمة غير حكومية تعرف باسم المرصد الفنزويلي للصراعات الاجتماعية.

وقال المرصد عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر، أمس الجمعة: إنَّ أحدث ضحية، صبي يبلغ من العمر / 15 عامًا/ لقي حتفه خلال احتجاج على انقطاع التيار الكهربائي المستمر في ولاية ميريدا الشمالية الغربية.

وعلى صعيد آخر، أكّد نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف أن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ونظيره الأمريكي مايك بومبيو سيلتقيان في فنلندا الأسبوع المقبل.

وذكرت وكالة أنباء تاس الروسية أنَّ ريابكوف قال: نعم، تم الاتفاق على الاجتماع، ردًا على سؤال يطلب منه التعليق على تصريحات لمسؤول بارز بوزارة الخارجية الأمريكية قال فيه يوم الخميس الماضي: إنَّ لافروف وبومبيو قد يجتمعان على هامش اجتماع لمجلس القطب الشمالي.

من المتوقع أن يناقش لافروف وبومبيو الأزمة في فنزويلا.

كما لم تظهر بعد نتائج الاجتماع الذي عقدته مجموعة ليما للدول الأمريكية في ليما عاصمة بيرو مساء أمس الجمعة، لتحليل الوضع المتأزم في فنزويلا.

وفي مقابلة مع قناة فوكس نيوز يوم الخميس الماضي، وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جوايدو بأنَّه رجل شجاع، وقال: إنَّ ما يحدث في فنزويلا أمر محزن، لكنه رفض رسم خط أحمر محدّد للتدخل العسكري الأمريكي في فنزويلا.