9 ميداليات تُتوِّج المشاركة السعودية في معرض الابتكارات بـ #ماليزيا

المعرض الدولي للابتكارات والاختراعات

كوالالمبور: أعلنت وزارة التعليم، اليوم الجمعة، أنّ الطلاب السعوديين حقّقوا تسع ميداليات ذهبية وفضية في المعرض الدولي للابتكارات والاختراعات الذي أقيمت فعالياته في ماليزيا؛ ما يضيف إنجازًا جديدًا للمملكة.

وقالت وزارة التعليم، في بيان مقتضب، نشرته عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «مباركٌ للوطن.. في إنجاز علمي جديد طلاب وطالبات المملكة الموهوبون من وزارة التعليم يحققون تسع ميداليات ذهبية وميدالية فضية من أصل عشرة ابتكارات شاركوا بها في المعرض الدولي للابتكارات والاختراعات ITEX2019 المقام في ماليزيا».

وكانت المملكة، ممثلةً في مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة» ووزارة التعليم بالشراكة مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية «كاوست»، قد حصدت ميداليتين فضية وبرونزية في أولمبياد مندليف للكيمياء، الذي أقيم في مدينة سانت بطرسبرج الروسية خلال الفترة من 20 إلى 28 أبريل الماضي, بمشاركة 30 دولة.

وفاز كل من الطالب أسامة العلي من إدارة تعليم الرياض بميدالية فضية, والطالبة رباب الرفيعي من إدارة تعليم الأحساء بميدالية برونزية في أولمبياد مندليف أقوى المسابقات الدولية في الكيمياء.

وضمّ الفريق الذي مثل المملكة في أولمبياد مندليف، خمسة طلاب وطالبة وهم رباب علي الرفيعي، محمد راشد الحديثي، أسامة محمد العلي، محمد هشام الخريصي، عبدالعزيز ‏عبدالرحمن ‏الجعيد، وإياد عبدالله الصالحي, ويتم ترشيح طلاب وطالبات الفريق بعد إخضاعهم لعدد من الاختبارات والمعايير خلال التدريب المكثف، الذي يقام بالشراكة مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية «كاوست».

وأهدى الأمين العام لمؤسسة «موهبة» الدكتور سعود بن سعيد المتحمي هذا الإنجاز لخادم الحرمين الشريفين الملك ‏سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ لرعايتهما الكريمة ودعمهما المستمر للموهوبين والمبدعين ‏وتوجيههما الدائم بضرورة الاستثمار في العقول، وتنمية رأس المال الفكري، وإعداد ‏الكوادر البشرية المؤهلة للمشاركة في تحقيق رؤية المملكة 2030.
وهنّأ الطلاب الفائزين وأولياء أمورهم وأسرهم ومدارسهم ومدرسيهم على هذا الفوز، مؤكدًا أنّهم كوكبة من أبناء وبنات الوطن وجدوا في العلم والتدريب متعة حقيقية، وكان ثمرة هذا الجهد التفوق والتكريم، واعتلاء منصات التتويج، مضيفًا أنهم الجيل الواعد، وعلماء المستقبل، وأمل الوطن لتحقيق التنمية المستدامة.

وتُعد هذه المشاركة هي السابعة للمملكة في أولمبياد مندليف، ويبلغ رصيد المملكة من الجوائز في المشاركات السابقة تسع ميداليات برونزية، وميدالية فضية.

كما يُعد أولمبياد المندليف أكبر مسابقة علمية في الكيمياء من حيث مستوى الأسئلة وطريقة المسابقة، واللغة الأساسية للمسابقة هي اللغة الروسية؛ حيث تتم ترجمة الأسئلة إلى الإنجليزية ومن ثم إلى العربية، وتتكون المسابقة من اختبارين نظري وعملي، وتقام منذ أكثر من 53 عامًا، وتشارك فيها نحو 22 دولة من الدول المتقدمة في هذا المجال، بعدد طلاب يبلغ نحو 140 طالبًا وطالبة.