رسميًّا.. بنك أبوظبي الأول يدشن عملياته المصرفية في #السعودية

تدشين بنك أبوظبي الأول بالمملكة

الرياض: دشن بنك أبوظبي الأول عملياته المصرفية رسميًّا بالمملكة بافتتاح فرعه الجديد بالرياض، ضمن استراتيجيته لتوسعة أعماله دوليًّا، وتعزيزًا للعلاقات التجارية والاقتصادية بين المملكة والإمارات العربية المتحدة.

وينضم الفرع الجديد للبنك إلى شبكة فروعه الدولية التي تغطي خمس قارات، كما يلبي الاحتياجات المصرفية المتنوعة للعملاء في المملكة بالاستفادة من خبرته المالية وعلاقاته الدولية.

وقال رئيس مجلس إدارة بنك أبوظبي الأول الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان: «إننا سعداء بافتتاح فرعنا الأول في المملكة والمساهمة في دفع عجلة النمو فيها بتمويل الأعمال والشركات، وتوفير خدمات مصرفية للأفراد».

وأشار إلى أن افتتاح البنك دليل على متانة الروابط والعلاقات المشتركة بين الإمارات والمملكة؛ حيث الحرص على اختيارها كوجهة أولى لتدشين أعمال دولية منذ الاندماج انطلاقًا من الأهمية الاستراتيجية والمكانة المميزة التي تحظى بها السعودية، مقدمًا الشكر لمؤسسة النقد العربي السعودي وهيئة السوق المالية.

ومن جانبه، وجه محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور أحمد بن عبدالكريم الخليفي؛ شكره لمجلس إدارة بنك أبوظبي الأول والإدارة التنفيذية على اهتمامهم بدخول السوق السعودي، كخطوة تعزز المنافسة البناءة؛ لتقديم خدمات ومنتجات حديثة ومتنوعة للقطاع المصرفي السعودي تلبي تطلعات واحتياجات جميع المتعاملين.

وأوضح الخليفي أن افتتاح الفرع يواكب فترة تطور يشهدها القطاع المالي في المملكة، مبينًا أن برنامج تطوير القطاع المالي؛ يهدف إلى إيجاد قطاع مزدهر يدعم تحقيق أهداف «رؤية المملكة 2030»، مؤكدًا أن القطاع المالي في المملكة يتسم بملاءة مالية وكفاءة تشغيلية وسيولة عالية، ومن المهام الحيوية لهذا القطاع ما تقدمه المصارف من تسهيلات ائتمانية سواء لقطاع الشركات أو الأفراد أو التمويل العقاري، والتي شهدت مؤشراتها قفزات قوية مؤخرًا.

وأبدى محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، تطلعه لاستمرار البنك بالتوسع في تقديم خدمات ومنتجات مصرفية ومالية منافسة لينعكس إيجابيًا على القطاعات الاقتصادية المختلفة، مؤكدًا أن المؤسسة تعمل على تذليل كل الصعاب؛ لتوفير خدمات مصرفية متنوعة ومتميزة، منوهًا بأهمية الاستثمارات الأجنبية في القطاع البنكي وبما يؤكد توجهها بتسريع وفتح المجال للبنوك الأجنبية التي تضيف للاقتصاد؛ حيث تم نشر متطلبات إصدار تراخيص فتح فروع لبنوك أجنبية في المملكة ضمن آلية اتسمت بسرعة الإجراءات، مع تمكين القطاع المصرفي من تبني التقنية المالية بشكل أوسع.

ويأتي افتتاح الفرع الأول لبنك أبوظبي الأول في المملكة؛ ليواصل مسيرة عمل بدأها السنة الماضية؛ بحصوله على موافقة هيئة السوق المالية في فبراير العام 2018؛ لتقديم الخدمات المصرفية الاستثمارية في المملكة عبر فاب كابيتال، ثم حصوله على ترخيص مؤسسة النقد العربي السعودي لتأسيس أعماله المصرفية التجارية في المملكة؛ حيث يسمح الترخيص للبنك بافتتاح ثلاثة فروع له في المملكة، إذ يعتزم افتتاح فرعين آخرين في جدة والخبر لاحقًا هذا العام.

ومنذ حصوله على التراخيص اللازمة من مؤسسة النقد العربي السعودي، وهيئة السوق المالية في العام 2018، أكد بنك أبوظبي الأول حضوره ببناء فريق العمل اللازم؛ لإدارة العمليات التشغيلية، كما اختتمت مجموعة الخدمات المصرفية للشركات والاستثمار عامًا ناجحًا استكملت خلاله أول صفقة صكوك لها في المملكة عبر «فاب كابيتال»، بفريق إداري قوي لكلتا المجموعتين؛ حيث شغل ليث الشيبان منصب الرئيس التنفيذي للأعمال التجارية للبنك في المملكة، وشغلت منى الطويل منصب الرئيس التنفيذي لأعمال الخدمات المصرفية للشركات والاستثمار.  

ويعزز تدشين أعمال بنك أبوظبي الأول في المملكة مكانته كأحد أبرز شركاء الخدمات المالية؛ نظرًا لقوة علاقات البلدين الشقيقين، وخططهما للتنمية الاقتصادية، وباعتباره أحد أهم مساهمي النمو في الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، فما يقدمه من خدمات مصرفية سيعود بفائدة كبيرة على العملاء في البلدين والمنطقة ككل.

يُذكر أن بنك أبوظبي الأول، يعد أكبر بنك في الإمارات العربية المتحدة وأحد أكثر المؤسسات المالية أمانا في العالم؛ حيث يقدم مجموعة كبيرة من الحلول والمنتجات والخدمات والتجارب المصرفية المصممة لتناسب احتياجات عملائه، ويسعى بالعروض المصرفية الاستراتيجية؛ لتلبية احتياجات عملائه في جميع أنحاء العالم ضمن مختلف مجموعات أعمال مصرفية رائدة تشمل الخدمات المصرفية للشركات والأفراد والاستثمار.

وتوزع شبكة فروع بنك أبوظبي في خمس قارات، حيث يوفر من خلال علاقاته الدولية، وخبراته الواسعة وقوته المالية الدعم للشركات المحلية والإقليمية والدولية التي تسعى لإدارة أعمالها محليًّا وعالميًّا.

وتماشيًّا مع التزام البنك بوضع عملائه على رأس قائمة أولوياته ومساندتهم للنمو معًا، يواصل استثماراته في الكفاءات البشرية والحلول التكنولوجية لتوفير أفضل تجربة مصرفية للعملاء، ودعم طموحات النمو للمساهمين والعملاء والموظفين في الدول التي تنشط بها أعماله؛ حيث أطلق حملة نوعية بعنوان «ننمو معًا» تمثل التزام البنك بدعم طموحات النمو لدى مساهميه وعملائه وموظفيه بتقديم المزيد من الأفكار المبتكرة والأدوات والخبرات، التي تساعدهم على تحقيق المزيد من النمو.

وبلغ إجمالي أصول بنك أبوظبي الأول 733 مليار درهم (200 مليار دولار) حتى نهاية شهر مارس 2019، ويتمتع بتصنيف Aa3 وAA-  وAA- من وكالات موديز، وستاندرد أند بورز، وفيتش على التوالي؛ ما يجعله يحظى بأقوى تصنيف مجمّع للبنوك في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كما حصل على تصنيف البنك الأكثر أمانًا في الإمارات والشرق الأوسط بحسب تصنيف مجلة جلوبال فاينانس. وكان من بين قائمة التصنيف العالمي «ذا بانكر لأقوى 1000 بنك في العالم»، وحصل البنك على المرتبة الأولى في الشرق الأوسط واحتل المرتبة 81 ضمن البنوك الأقوى في العالم، والمرتبة 116 من حيث إجمالي الأصول على المستوى الدولي.