موقع فرنسي: ريال مدريد يبحث عن شراكة بين محمد صلاح و#هازارد

باريس: كشف موقع «سبورت» الفرنسي، اليوم الثلاثاء، عن أنَّ نادي ليفربول الإنجليزي لن يتخلى عن محمد صلاح بسهولة، ويريد الحصول على مبلغ 180 مليون يورو على الأقل من أجل السماح للنجم المصري بالرحيل عن الفريق.
وقال الموقع إنّ ريال مدريد من أكثر الفرق المهتمة بخدمات أحسن لاعب بالدوري الإنجليزي في الموسم الماضي، ويسعى لتكوين شراكة قوية بينه وبين إيدين هازارد، الذي اقترب بشكل كبير من الانتقال إلى مدريد.

وتحاول إدارة «الملكي»، بحسب الموقع، إتمام صفقة صلاح في فترة الانتقالات الصيفية، مؤكدًا في الوقت نفسه أنّ هناك ناديًّا إسبانيًّا آخر يفكر في فتح خزائنه وجعل النجم المصري ثاني أغلى لاعب في عالم كرة القدم.

يُشار إلى أن محمد صلاح استعاد تألقه مؤخرًا، وعاد إلى تسجيل وصناعة الأهداف، فيما تأمل جماهير «الريدز» أن يُواصل النجم المصري تألقه ويقود النادي إلى منصات التتويج المحلية والقارية.

ورغم تأكيد النجم المصري في أكثر من مرة رغبته بالبقاء ضمن صفوف ليفربول، وصناعة المجد مع واحد من أعرق الأندية الإنجليزية، فإنّ الحديث عن مستقبل صاحب القدم اليسرى الساحرة ربما لن يتوقف، لا سيما مع دخول أندية عملاقة على الخط.

في نقاش حاد مع مدرب الألماني يورجن كلوب، وطلب الرحيل من ليفربول في الصيف، لكنّ رامي عباس وكيل أعمال صلاح نفى صحة هذا الأمر.

إلا أنّ صحيفة «ذا صن» الإنجليزية تحدّثت عن أنَّ العلاقة بين صلاح وكلوب أصبحت متوترة، ولم تعد كما كانت في السابق ولا يوجد حديث بينهما.

وسجّل صلاح هذا الموسم 23 هدفًا وقام بـ12 تمريرة حاسمة في 47 مباراة مع ليفربول بجميع المسابقات، وفي المباراة الأخيرة التي فاز فيها الريدز على كارديف سيتي (2/0) أراد النجم المصري تسديد ركلة الجزاء بعد أن حصل عليها، لكن جيمس ميلنر أخذ الكرة، وسجل الهدف الثاني، فيما ظهرت على المهاجم المصري علامات الغضب.