14 علامة على إصابتك بمرض #الغدة_الدرقية

الغدة الدرقية

لندن: هي مثل مدير متسلط، يتحكم في كل شيء من حوله، وعندما يغضب ينفجر في الجميع، بهذه الجملة يصف الخبراء الغدة الدرقية ودورها في منظومة الجسم، فتلك الغدة الصغيرة في قاعدة عنقك تؤثر بشكل أساسي في كل وظيفة من وظائف جسمك، لذلك ليس من المستغرب أن تحدث الكثير من المشاكل عندما لا تطلق هذه الغدة فجأة ما يكفي من هرمون الغدة الدرقية أو عندما تطلق الكثير منه لإفراط في نشاطها.

ولعل الجزء الأكثر إزعاجاً هنا أن أعراض مرض الغدة الدرقية تعكس أعراض الكثير من الأمراض الأخرى، ولذلك يمكن أن تكون غير مشخصة لفترة طويلة، كما تختلف الأعراض من شخص لآخر، وكذلك يمكن أن تأتي فجأة أو بشكل تدريجي جداً، لذا يصعب اكتشافها، ولكن ترك الغدة الدرقية دون علاج يمكن أن يفرض ضرائب باهظة على أجهزة جسمك الأخرى، وخاصة قلبك.

ويقول الخبراء: إن مشاكل الغدة الدرقية أكثر شيوعاً بين النساء، حيث تصاب واحدة من كل ثماني نساء باضطراب الغدة الدرقية خلال حياتها، كما أن النساء أكثر عرضة من الرجال بنسبة خمسة إلى ثمانية، وتصيب نحو 10 إلى 20 في المائة من النساء في الثلاثينات من العمر، ولذلك فقد حدد الخبراء أعراض الغدة الدرقية لدى النساء التي يجب أن تعرفها:

1 - تغييرات الوزن: الغدة الدرقية غير النشطة تبطئ جميع وظائف الجسم، بما في ذلك التمثيل الغذائي، أما إذا فرط نشاط الغدة الدرقية فيمكن أن يحدث العكس، حيث يؤدي إلى فقدان الوزن غير المبرر، والكثير من النساء يرون فقدان الوزن كشيء جيد، لكنهن بحاجة إلى العلاج، فالإفراط في إنتاج الهرمون يكون صعباً على الجسم وخاصة القلب.

2 - ضغط دم غير طبيعي: هرمون الغدة الدرقية متصل دائماً مع القلب، ويؤثر على مدى سرعة أو بطء النبض، ومع قصور الغدة الدرقية، سيكون معدل ضربات القلب أبطأ من المعدل الطبيعي، والذي يؤثر على مجموعة من الأعضاء ووظائف الجسم الأخرى، وفي حالة فرط نشاط الغدة سيحدث العكس، ويمكن أن يؤدي أي من الموقفين إلى قصور في القلب، خاصة إذا كان معدل نبضات قلبك يزداد لفترة طويلة من الزمن، فإن هذا الضغط الإضافي سيكون خطيراً.

3 – تغير عادات الإخراج: قد تلاحظ أنك لا تذهب إلى الحمام كثيراً أو أنك مصاب بالإمساك حقاً، ومع فرط نشاط الغدة الدرقية قد تذهب كثيراً، وتشعر بسيولة.

4 – الإعياء: قصور الغدة الدرقية يؤدي إلي الإعياء، حيث يكون توازن الطاقة والتحكم فيها أقل فعالية، ومن ثم عدم القدرة علي ممارسة بعض الأنشطة، وهذا الشعور بالإعياء يمكن أن يسهم أيضاً في زيادة الوزن، أما في حالة فرط نشاط الغدة فتؤدي أيضاً إلى الشعور بالإرهاق، حيث لا يمكن لجسمك أن يكون نشطاً لفترة طويلة دون راحة، وفرط نشاط الغدة الدرقية لا يمنحك هذا التوازن.

5 - تغيرات في المزاج: يمكن أن يؤثر قصور الغدة الدرقية على الطريقة التي يعمل بها دماغك ويؤثر بشكل كبير على مزاجك، والاكتئاب أحد الأعراض التي تعاني منها العديد من النساء، وقد يكون من الصعب إدراك أن الغدة الدرقية قد تكون متورطة، حيث إن الاكتئاب نفسه يمكن أن يؤدي إلى بعض أعراض قصور الغدة الدرقية، وإذا كان لديك فرط نشاط الغدة الدرقية، قد يتم تغيير مزاجك بطريقة أخرى، سيشعر الناس مثلاً بالقلق وسرعة الانفعال، ويمكن لكلا الاضطرابين أن يجعلك تخرج عن نطاق السيطرة عقلياً وعاطفياً.

6 - تغييرات الطمث: عندما تكون هذه الفترة أثقل من المعتاد، فهذا يمكن أن يكون علامة على قصور الغدة الدرقية، كما يمكن أن يسبب فرط نشاط الغدة الدرقية لفترات أخف بكثير مما اعتادت عليه، أو حتي قد تختفي لبضعة أشهر بشكل غير متوقع.

7 - تغيرات في الشعر والجلد: يمكن أن يسبب قصور الغدة الدرقية لجفاف شعرك وجلدك بشكل كبير، وقد يصبح شعرك هشاً وسهل التكسر كعلامة على قصور الغدة الدرقية، ويمكن أن تؤدي كلا الحالتين (قصور الغدة الدرقية وفرط نشاط الغدة الدرقية) إلى ضعف الشعر.

8 - آلام العضلات: قد تشعر بألم في العضلات، تصلب المفاصل، والضعف في قصور وفرط نشاط الغدة الدرقية، وقد يجعلك هذا الوضع لا تريد ممارسة أي نشاط.

9 - الضباب العقلي: يمكن أن يبطئ نشاط الغدة الدرقية سرعة وظيفة الدماغ، وقد لا تكون قادراً على التفكير بوضوح، وقد تشعر وكأنك تعاني من ضباب في الدماغ، ويمكن أن يترافق هذا الشعور بالبطء مع تغيرات المزاج والاكتئاب أيضاً.

10 - عيون منتفخة أو جافة: يمكن لمرض جريفز، وهو اضطراب في المناعة الذاتية يؤدي إلى فرط نشاط الغدة الدرقية، أن يتسبب في بعض التغيرات البصرية أيضاً، والعلامة التي تميزه هي العين المنتفخة، كما يمكن أن تكون العين الجافة والمهيجة دون جرح أو حساسية أو سبب واضح من أعراض فرط نشاط أو قصور الغدة الدرقية.

11 – تغير الإحساس بالحرارة: يمكن أن تكون حساسية درجات الحرارة علامة على قصور الغدة الدرقية؛ حيث تجعلك تشعر بالبرد عندما يكون الجو دافئاً تماماً وبينما كل من حولك يشعرون بالراحة، والعكس مع فرط نشاط الغدة الدرقية، حيث قد تكون حساساً جداً لأي حرارة، مع عرق أكثر بكثير مما يبدو عليه الأشخاص الآخرون.

12 – فقدان جزء من الحواجب: تتفاجأ العديد من النساء بفقدان جزء من الحاجبين، خاصةً من الحافة الخارجية، وهي علامة على قصور الغدة الدرقية، وقد يترافق ذلك مع تساقط الشعر العام.

13 - تورم الجزء السفلي من الجسم: إذا لاحظت فجأة انتفاخًا وتورمًا في الجزء السفلي من جسمك، الأرجل والركبتين ومفاصل الكاحل والقدمين، فهذا مؤشر على احتباس السوائل، والذي يمكن أن يكون علامة على قصور الغدة الدرقية أو مرض جريف.

14 – العقم: العقم يمكن أن يكون علامة على مشكلات كامنة، ويمكن أن يكون مرض الغدة الدرقية غير المشخص سبباً في ذلك.