أسترالي ينجو بحياته بعد #ملاكمة مع #سمكة_قرش

سمكة قرش

سيدني:نجا راكب أمواج في أستراليا من الموت المحقق؛ حيث أفلت من بين فكَّي سمكة قرش، بعد أن وجه لها ضربات قوية ولكمات على منطقة الرأس.

وكان بول كيني الذي يبلغ من العمر 51 عامًا، على مسافة نحو 50 مترًا من الشاطئ يترقب الموجة الأخيرة ليركبها قبل أن يخرج من الماء إلى أحد المناجم؛ حيث يعمل، عندما شعر فجأةً بفكَّي سمكة قرش يقبضان على ذراعه اليمنى.

وقع الحادث في مياه شاطئ "ساموراي بيتش" الذي يقع على مسافة 183 كيلومترًا جنوب مدينة سيدني الأسترالية.

وقال كيني لوكالة أنباء "أسوشيتد برس" الأسترالية: "لم أكن أعلم بوجود (سمكة قرش).. ولم أرها بسبب بياض المياه (في مقدمة الموجة)".

وأضاف: "بدأت أضربها وأوجه اللكمات لها للتخلص منها.. وضعت رأسي إلى أسفل وأخذت أضرب بقوة".

وأخيرًا تركت سمكة القرش ذراع الرجل. وفكَّر كيني أنها ربما تعض رجله إذا قرر السير ليخرج من الماء، فقرر انتظار الموجة التالية لتحمله إلى الشاطئ، رغم أن ذراعه كانت تنزف من جراء عضة القرش.

يشار إلى أن كيني مُنقذ سباحة متطوع، وأكد أن "سمكة قرش برونزي" هي التي عضته، وليست من نوع "القرش الأبيض الكبير".

وأوضح الرجل، "كنت في عقر داره ... كان يمارس حياته الطبيعية.. ضربته بقوة، فانتقم (مني)"، وحمل كيني إلى المستشفى على عجل، ووصفت حالته بأنها مستقرة.