تراجع #النفط مع انحسار #مخاطر_العاصفة_الأمريكية

تراجعت أسعار النفط اليوم الأربعاء، مع انحسار شدة عاصفة كانت ستضرب الساحل الأمريكي المطل على خليج المكسيك، وزوال خطرها على المنصات النفطية.

وبحلول الساعة 05:17 بتوقيت غرينيتش، بلغ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 69.31 دولار، منخفضا بنسبة 0.8% عن التسوية السابقة فيما تراجع خام القياس العالمي "برنت" بنسبة 0.5% إلى 77.80 دولار للبرميل.

وكانت الأسعار قفزت الجلسة السابقة مع إغلاق العشرات من منصات النفط والغاز الأمريكية في خليج المكسيك تحسبا لأضرار العاصفة المدارية "جوردون" غير أن العاصفة غيرت اتجاهها نحو الشرق اليوم مما قلل من مخاطرها على المنتجين في الجانب الغربي من الخليج.

وقال ستيفن إينس رئيس التداول لمنطقة آسيا والمحيط الهادي لدى شركة "أواندا" إن "آفاق أسعار الخام ما زالت تشير لصعودها، وهو ما يرجع في جزء كبير منه للعقوبات الأمريكية التي تستهدف قطاع النفط الإيراني ويبدأ سريانها في نوفمبر".

وأضاف: "في ظل احتمال تأثر ما يصل إلى 1.5 مليون برميل يوميا بالعقوبات الأمريكية على إيران، يمكن ارتفاع الأسعار في الأسابيع القادمة".