#الحشرات تهدد #البشر.. ودراسة تحدد مخاطرها المستقبلية

الحشرات

روما: التغيرات المناخية التي أدت إلى ارتفاع درجات الحرارة على كوكب الأرض، لن تقتصر أضرارها على انتشار "الدفء"، بل ستؤدي إلى انتشار الحشرات والجوع في الأرض.

وأوضحت دراسة حديثة أشرف عليها العالم المتخصص بالمناخ في جامعة واشنطن "كيرتس دويتش"، ونشرت في مجلة "ساينس"، أن الحشرات تستهلك حاليًّا نحو 10% من محاصيل الأرض. وسترتفع هذه النسبة إلى 20% بنهاية القرن الحادي والعشرين، بسبب التغيرا ت المناخية.

وأشارت الدراسة إلى الأضرار التي تتسبب فيها بعض الحشرات، مثل حشرة حفار الذرة الأوروبي، أو حشرة حفار الأرز الآسيوي، موضحة أن أعدادها تتزايد بسبب دفء الجو، وأن الطقس الحار سيؤدي إلى الإسراع في التمثيل الغذائي لدى الحشرات، ومن ثم ستتكاثر أكثر.

وأضاف أستاذ البيئة في جامعة فيرمونت المشارك في الدراسة "سكوت ميريل" أن الكثير من المحاصيل سيتم فقدها، ولن يكون هناك الكثير من الغلال على المائدة.

وتوقعت الدراسة فقد نحو 53 مليون طن من القمح والأرز والذرة سنويًّا، بسبب الحشرات الجائعة، في حال ارتفاع درجة الحرارة بمقدار 2.7 درجة مئوية مما هي عليه الآن.