حمية #البحر_المتوسط تطيل عمر #كبار_السن

حمية البحر المتوسط الغذائية

لندن: قالت صحيفة "إندبندنت" البريطانية: إن اتباع حمية البحر المتوسط الغذائية يمكن أن تطيل عمر الشخص وتحد من خطر الوفيات بين كبار السن.

وبحسب تقرير للصحيفة، فقد وجد باحثون إيطاليون من قسم علم الأوبئة والوقاية من مركز IRCCS Neuromed ، في موليز، بإيطاليا، تأثيرًا لاتباع حمية البحر المتوسط على من تجاوزوا سن الخامسة والستين.

ووفقًا للنتائج، فإن النظام الغذائي، الذي يتكون من خليط من الفاكهة والخضراوات والأسماك وزيت الزيتون يرتبط بانخفاض الوفاة بينهم بنسبة 25 في المئة، خاصة في ما يتعلق بالوفاة لأسباب متصلة بالقلب والأوعية الدموية.

ومضت الصحيفة تقول: "على الرغم من أن معرفة أن الحمية المتوسطية يمكن أن تقلل من خطر الوفيات ليست جديدة، إلا أن هذه هي المرة الأولى التي يظهر فيها أن لها تأثيرًا إيجابيًّا على كبار السن فقط".

وفي تعليقها على النتائج التي نشرت في المجلة البريطانية للتغذية، قالت عالمة الأوبئة ماريالورا بوناسيو: "إن بحثنا الجديد يكمن في تركيز اهتمامنا على السكان الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا. لقد كنا نعلم بالفعل أن النظام الغذائي المتوسطي قادر على الحد من خطر الوفيات بين عامة الناس، لكننا لم نكن نعرف ما إذا كان ذلك هو نفسه بالنسبة للمسنين على وجه التحديد".