دراسة: تجاعيد الجبين العميقة علامة على الإصابة بـ #أمراض_خطيرة

تجاعيد الجبين

ميونيخ: حذر باحثون من أن تجاعيد الجبين العميقة قد تكون علامة مبكرة على الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وجدت دراسة قدمت في مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب (EC) في ميونيخ، أن الذين يعانون من التجاعيد أكثر من المعتاد مقارنةً مع سنهم، أكثر عرضة للوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وقال الباحثون: ‘‘إن التجاعيد يمكن أن ترتبط بتصلب الشرايين، الذي ينشأ بسبب تراكم الألواح الدموية، والتي تعتبر عاملاً رئيسياً في الإصابة بالنوبات القلبية، ومشاكل القلب والأوعية الدموية الأخرى‘‘.

ويبدو أن التغيرات في بروتين الكولاجين، الذي يعطي بنية الشعر والجلد والأظافر، إضافة إلى الإجهاد التأكسدي، تلعب دوراً في تصلب الشرايين ونشوء التجاعيد.

وأشارت الدراسة، إلى أن الأوعية الدموية الدقيقة في الجبهة قد تكون أكثر حساسية لتراكم الألواح، ما يعني أن التجاعيد يمكن أن تكون علامة على تآكل الأوعية الدموية.

وحلل العلماء  مجموعة من 3200 راشد عامل كانوا يتمتعون بصحة جيدة، تراوحت أعمارهم بين 32 و 42 و 52 و 62 عاماً، وتابعوهم 20 عاماً.

وخلال هذه الفترة توفي 233 منهم لأسباب مختلفة كان أبرزها النوبات القلبية وتصلب الشرايين.

وخلص الباحثون إلى أن الذين يتميزون نسبة مرتفعة من التجاعيد معرضون للوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية أكثر من الذين لا يعانون من التجاعيد.

وقالت مؤلفة الدراسة يولاند إسكويرول، أستاذة الصحة المهنية في المركز الجامعي لمستشفى تولوز في فرنسا: “كلما زادت التجاعيد في الجبين، كلما ارتفعت مخاطر الوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية”.

يذكر أن أبحاثاً عديدة سابقة، حللت علامات مرئية مختلفة للشيخوخة بهدف التنبؤ بأمراض القلب والأوعية الدموية، وكشفت علاقة صلع الذكور وجيوب الكوليسترول تحت الجلد، وخطر الإصابة بأمراض القلب، وفق ما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.