#كولومبيا تعلن الانسحاب من #اتحاد_دول_أميركا_الجنوبية


بوغوتا/ أعلن الرئيس الكولومبي إيفان دوكي، انسحاب بلاده من اتحاد دول أميركا الجنوبية (يوناسور) بسبب «صمته وتهاونه»، في ضوء «الأعمال الديكتاتورية في فنزويلا».

وأفاد دوكي للصحافيين بأن وزير الخارجية كارلوس هولمز تروخيو أرسل رسالة بهذا المعنى إلى الاتحاد، مضيفاً أن العملية ستستغرق ستة أشهر.

وأضاف دوكي: «إن الاتحاد كمؤسسة لم يندد أبداً بأي من الانتهاكات لحكومة الرئيس نيكولاس مادورو».

وتم إنشاء المنظمة التي تضم 12 دولة عام 2008 لتشجيع التكامل الإقليمي، ولكنها ضعفت إلى حد كبير بسبب الانقسامات السياسية حول كيفية التعامل مع الأزمة الاقتصادية والسياسية في فنزويلا.

وعلقت تشيلي وبيرو والأرجنتين والبرازيل وباراغواي عضويتها بالفعل في تلك المنظمة.

وفي بيان، أكد هولمز تروخيو أنه تم إرسال رسالة إلى يوناسور «تؤكد تخلي كولومبيا عن عضويتها في تلك المنظمة».