#الأزهر: التحرش حرام والتبرير بلباس المرأة فهم مغلوط

القاهرة/ أعلنت مشيخة الأزهر، في بيان، أن التحرش «محرم شرعاً»، ولا يجوز تبريره، في بلد يلقي فيه بعضهم المسؤولية على المرأة بسبب ملابسها أو سلوكها.

وقالت إن «التحرش - إشارة أو لفظاً أو فعلاً - هو تصرف محرم وسلوك منحرف، يأثم فاعله شرعاً». وأكد الأزهر أن «تجريم التحرش والمتحرش يجب أن يكون مطلقاً ومجرداً من أي شرط أو سياق، فتبرير التحرش بسلوك أو ملابس الفتاة يعبر عن فهم مغلوط، لما في التحرش من اعتداء على خصوصية المرأة، وحريتها، وكرامتها». 

وتقول 60% من النساء في مصر إنهن تعرضن لشكل من التحرش في وقت ما في حياتهن، بحسب دراسة أممية. وقال 75% من الرجال و84% من النساء الذين استطلعت آراؤهم إن النساء «اللواتي يرتدين ملابس مستفزة يستحققن أن يتعرضن للتحرش».