اكتشاف عضو جديد في #جسم_الإنسان

جهاز المناعة البشري

ملبورن: اكتشف العلماء «عضوا دقيقا» في جسم الإنسان يحتوي تراكيب مسطحة ورقيقة، ويتواجد في الجزء العلوي من العقد اللمفاوية.

ووجد العلماء من معهد «هارفانس» للدراسات الطبية في أستراليا في جسم الفأر والإنسان كائنات مجهرية غير معروفة من قبل والتي تشارك في عمل جهاز المناعة البشري، بحسب ما نقلته صحيفة «سيانس أليرت».

وتم العثور عليها في الفئران أولا وتسمى «المراكز التكاثرية تحت المحفظة»، وتتشكل هذه التراكيب بشكل مؤقت، وأبعادها الصغيرة تجعلها غير مرئية، وهذا يفسر لماذا لم يلاحظها الاختصاصيون من قبل. وتنضج الخلايا المناعية (الخلايا اللمفاوية) في العقد اللمفاوية. ويجلب اللمف المستضدات إلى العقد مما يؤدي إلى بداية استجابة المناعة على الأجسام الغريبة. ووفقا للباحثين، فإن موضع التراكيب في الجزء العلوي للغدد الليمفاوية يجعلها في وضع مثالي لمكافحة العدوى وبسرعة.

ويعتقد الخبراء، أن «المراكز التكاثرية» تعمل «كنقاط جمع» للخلايا اللمفاوية، مما يجعلها فعالة في مكافحة مسببات الأمراض والفيروسات والخلايا.