#البرازيليون الأكثر حضوراً في #الموسم الجديد... و#موسى الأغلى

الدمام/ تصدر البرازيليون قائمة اللاعبين الأجانب الذين تم التعاقد معهم من قبل الأندية السعودية لقيادة فرقها في دوري المحترفين السعودي، إذ تجاوزوا حاجز الـ40 لاعباً (ثلث العدد الإجمالي البالغ 128 لاعباً)، باستثناء اللاعبين الذين تم تحويلهم لقائمة الاستثمار.

وعلى صعيد اللاعبين العرب والأفارقة فقد تصدر الجزائريون القائمة بعدد 6 لاعبين مشاركة مع المغربيين، فيما سجل عدد اللاعبين السوريين ارتفاعا ملحوظا ليصل إلى 5 لاعبين يتصدرون من خلالها اللاعبين الآسيويين الذين تم التعاقد معهم.

وكان المغاربة قريبين من الانفراد بالعدد في صدارة الدول العربية والأفريقية لكن استغناء الهلال والنصر عن أشرف بن شرقي ومحمد فوزير على التوالي خفض عدد المغاربة، وإن كان النصر قد عوض المغربي فوزير بآخر من مواطنيه في الساعات الأخيرة، هو عبد الرزاق حمد الله إضافة إلى مواطنه نور الدين مرابط.

وتعاقدت الأندية السعودية كذلك مع خمسة لاعبين مصريين. فيما يوجَد 3 لاعبين توانسة في الفرق الـ16.

أما على مستوى أوروبا فكان العدد خجولا حيث لم يتجاوز 13 لاعبا، أبرزهم الفرنسي غوميز الذي تم التعاقد معه من قبل نادي الهلال قبل ساعات من إغلاق باب تسجيل اللاعبين المحترفين، مساء الخميس الماضي.

أما على مستوى الأرقام المالية فقد تصدر اللاعب النيجيري أحمد موسى قائمة أغلى الصفقات حيث تعاقدت معه إدارة النصر بمبلغ يصل إلى 25 مليون يورو.

وعلى صعيد اللاعبين الخليجين وجد 3 لاعبين هم الحارس العماني علي الحبسي والإماراتي عمر عبد الرحمن (عموري) ليكون الهلال أيضاً أكثر الأندية التي تعاقدت مع لاعبين خليجين، فيما تعاقد الفيصلي مع الكويتي فهد الأنصاري.

وكان لافتاً غياب اللاعبين من بعض الدول الآسيوية القوية في لعبة كرة القدم مثل اليابان وكوريا الجنوبية حيث لم يتعاقد أي نادٍ مع أحد اللاعبين من هذه الدول المتقدمة فيما كان التعاقد مع أربعة لاعبين من أستراليا من بينهم حارسان للنصر والقادسية الذي تعاقد مع مدافع أيضاً من الجنسية نفسها فيما كان الرابع أيضاً مدافع من نصيب الاتحاد.

كما كان لافتاً وجود 3 جزائريين في مراكز الحراسة بأندية الاتفاق والرائد والحزم.

وكانت إسبانيا أكثر الدول التي ينتمي إليها الأوروبيون مع أن عددهم لا يتجاوز 3 لاعبين فقط، هم مدافع الهلال بوتيا، وكذلك مدافع الأهلي رواناو ولاعب الوسط في الفريق نفسه خواردو.

وسيحضر لاعبان رومانيان مع فريق الشباب الذي تعاقد مع مدرب كذلك من الجنسية نفسها.

وسجل الكولومبيون حضوراً كبيراً من قارة أميركا الجنوبية بوجود 5 محترفين يليهم المحترفون من أوروغواي بثلاثة لاعبين ثم فنزويلا بلاعبين وكذلك الأرجنتين بلاعبين.

وللمرة الأولى تسجل جمهورية الجبل الأخضر حضور 3 لاعبين منها أحدهم مهاجم الأهلي تفاريس والثاني لاعب وسط التعاون هيلدرون والثالث لاعب الفيحاء جيجي.

كما أن البيرو كان لها حصة من خلال تعاقد الناديين الكبيرين الهلال والنصر مع الجناح كاريلو والمدافع راموس على التوالي.

كما كان لافتاً وجود لاعبين من غينيا هما إسماعيل بنغورا لاعب الرائد وخليل بانغورا، الذي يعتبر من التعاقدات الجديدة لنادي الفتح.

وإضافة إلى النجم القادم من فرنسا قوميز وهو الوحيد الذي يحمل هذه الجنسية في دوري المحترفين، فإن دولة أثبتت تقدمها الكبير في لعبة كرة القدم وكانت الحصان الأسود في المونديال الأخير وهي كرواتيا لم يأتِ منها سوى لاعب واحد هو مدافع الفيصلي بلجيك.

كما تعاقد الرائد مع اللاعب ياسين الغناسي أيضاً قادماً من نادي نانت الفرنسي مما يعني أن أياً من اللاعبين الأوروبيين من الدول المتقدمة ليسوا دوليين على الأقل في الفترة الحالية قياساً بوجود كثير من اللاعبين الدوليين من المنتخبات الأفريقية ومن أميركا الجنوبية أيضاً عدا الآسيويين.

وكان الحضور الأوروبي ضعيفا في مركز حراسة المرمى حيث لم يوجَد سوى الأوكراني كوفال في نادي الفتح.

وبالعودة إلى عدد اللاعبين البرازيليين الذين سجلوا الحضور الأكبر في النسبة المئوية للعدد الإجمالي، فقد كان حضورهم الأكبر من خلال ناديي الباطن والوحدة بعدد 5 لاعبين في كل نادي يليهم القادسية الذي تعاقد مع 4 لاعبين من الجنسية نفسها.

ومع حضور جنسيات من دول ليست لها سمعة كبيرة في كرة القدم مثل ترينداد وتوباغو، التي حضر منها لاعب، وكذلك مقدونيا وحتى الدولة الأفريقية بروندي فقد حرم الباطن اللاعب البولندي سيزمين من تمثيل الكرة في بلاده كلاعب وحيد من هذه الدولة بعد أن تم إقصاؤه من قائمة المحترفين في الساعات الأخيرة مقابل التعاقد مع برازيلي، حيث حُوِّل اللاعب سيزمن إلى الاستثمار كحال عدد من اللاعبين في بعض الأندية الذين احتفظوا بلاعبين ما زالت عقودهم سارية ليتم تحويلها للاستثمار وتسويق عقودهم على أمل الحصول على مردود مالي جيد.

وسيكون هناك حضور للاعبين من دول فنزويلا هم لاعب الهلال ريفاس الذي نجا من مقصلة الإبعاد، بعد هدفه في بطولة السوبر السعودي ضد الاتحاد، والمدافع أوتيرو.

كما حضر لاعبين من تشيلي يتقدمهم النجم البارز فيلانويفا المحترف بصفوف الاتحاد ولاعب الأهلي الجديد دياز، وكذلك نجم الفيحاء فيرناديز أحد أبرز الأجانب في الموسم الماضي.

وكذلك من الإكوادور وبوليفيا وسلوفاكيا والسنغال والبوسنة وصربيا والكاميرون وتركيا وساحل العاج واليونان والبرتغال والكونغو وغيرها من الدول بلاعب من كل دولة لتصل عدد الجنسيات التي ينتمي إليها لاعبون في الأندية السعودية إلى قرابة 25 جنسية حول العالم.