كيفية استعمال #تطبيقات الخرائط والملاحة بدون اتصال #إنترنت

برلين: أصبحت الهواتف الذكية الحديثة من البدائل العملية لأجهزة الملاحة التقليدية؛ نظرا لسهولة استعمالها وتوافرها بشكل دائم مع المستخدم، بالإضافة إلى إمكانية تحديثها بسهولة، كما أنه يمكن استعمالها بدون اتصال إنترنت والوصول إلى وجهة الرحلة بواسطة التطبيق المناسب.

وعادة ما تنخفض جودة استقبال شبكات الاتصالات الجوالة في المناطق الريفية والنائية، ولذلك يتعين على المستخدم أن يضع في حسبانه عدم وجود استقبال شبكة الاتصالات في هذه المناطق. وفي حال توافرها فإنها تكون باهظة التكلفة، بالإضافة إلى ظهور رسوم تجوال عند السفر خارج البلدان، وإذا رغب المستخدم في استعمال نظام الملاحة بواسطة الهاتف الذكي أثناء التواجد في البلدان الخارجية، فإنه يتعين عليه تنزيل الخرائط في المنزل على هاتفه الذكي، لكي يتم استعمالها دون الحاجة إلى اتصال الإنترنت؛ حيث تتضمن خرائط Offline المعلومات اللازمة للتوجه الملاحي في المنطقة المستهدفة.

جوجل Maps

وينتشر تطبيق خرائط جوجل Maps على نطاق واسع ويتم تثبيته بشكل مسبق على جميع هواتف أندرويد، ويمتاز هذا التطبيق بحجمه الكبير للغاية؛ نظرا لتغذيته بمليارات البيانات يوميا عن طريق شركة جوجل ومستخدمي هواتف أندرويد، ويضمن لك هذا التطبيق التوجه الملاحي بشكل كامل مع أحدث المعلومات بشأن الاختناقات والتكدسات المرورية، وتضم الخرائط التفصيلية الكثير من المعالم السياحية والمطاعم بما في ذلك التقييمات.

ويمكن للمستخدم تخزين الخرائط مع المعلومات على الهاتف الذكي من أجل استعمالها دون الحاجة إلى اتصال إنترنت، أو ما يعرف باسم "وضع Offline"، وللقيام بذلك يتعين على المستخدم تحديد البند "خرائط دون اتصال"، وبعد ذلك يتم تقييد مقطع الخريطة على خريطة العالم، وهنا يمكن للمستخدم التوجه الملاحي في هذه المنطقة دون استقبال، ومع ذلك فإن خرائط Offline لا تتضمن الكثير من البيانات مثل النسخة المباشرة عبر الإنترنت.

وتوفر شركة جوجل تطبيق الرحلات Trips، والذي يقوم باستخراج المعلومات والنصائح الخاصة بالرحلة المخطط لها، ويقوم باستكمال تطبيق الخرائط، وعند الرغبة في استخدام تطبيق خرائط جوجل Maps دون اتصال إنترنت فإنه يتعين على المستخدم أن يقوم بتسجيل الدخول في حساب جوجل.

وإلى جانب تطبيق جوجل Maps هناك العديد من تطبيقات الخرائط المتخصصة، حيث ينصح ألكسندر شبير، من مجلة «c’t» المتخصصة، باستعمال تطبيق الخرائط والملاحة من شركة OsmAnd؛ لأنها لا تقتصر على الطرق الممهدة فحسب، بل إنها تغطي أيضا منتجعات التزلج على الجليد وتتضمن خرائط بحرية، وتوفر خطوط سير مناسبة للمشاة وقائدي السيارات والمتزلجين والقوارب. وتتضمن هذه التطبيقات أيضا معلومات حول مسارات التجول والمطاعم والمعالم السياحية على الطريق، ويعتمد هذا التطبيق على المحتويات مفتوحة المصدر ويتوافر بشكل مجاني، وتعتبر تطبيقات Here WeGo المجانية و GPS Navigation Maps من شركة MapFactor من ضمن البدائل المتوافرة لتطبيق جوجل الشهير.

وإلى جانب تطبيقات الخرائط العامة فإنه من المستحسن أن يستفسر المرء عما إذا كانت الوجهة السياحية توفر تطبيقا خاصا بها؛ حيث تقوم العديد من المراكز السياحية حاليا بتطوير تطبيقات خاصة بها، والتي تكون مصممة لتلبية الاحتياجات الخاصة في الموقع المعني، وعادة ما تتضمن هذه المواقع خرائط محلية.

مساحة ذاكرة كافية

ويشترط لاستعمال كل هذا التطبيقات توافر هاتف ذكي حديث واستقبال النظام العالمي لتحديد المواقع GPS ومساحة ذاكرة كافية؛ حيث يجب تنزيل الخرائط في المنزل قبل الانطلاق في الرحلة. ونظرا لأن حجم الخرائط قد يصل إلى عدة مئات من الميجابايت، فلابد من توافر مساحة تخزين كافية على الهاتف الذكي، بالإضافة إلى أنه يجب تنزيل الخرائط عن طريق اتصال شبكة WLAN اللاسلكية، حتى لا يتم استهلاك باقة بيانات الإنترنت باهظة التكاليف عبر الاتصالات الجوالة.

ولا يمكن استعمال وظيفة الملاحة بواسطة التطبيقات إلا عندما يُسمح للتطبيقات بالوصول إلى موقع الهاتف الذكي وتفعيل النظام العالمي لتحديد المواقع GPS، الذي لا يحتاج إلي اتصال إنترنت أو حتى اتصال بالشبكة الجوالة، ويقوم النظام العالمي لتحديد المواقع باحتساب موقع الهاتف الذكي بواسطة الأقمار الاصطناعية في مدار الكرة الأرضية، والتي تقوم ببث موقعها والوقت الحالي باستمرار، ويعمل نظام GPS بشكل موثوق للغاية، إلا أنه لا يقوم بوظيفته في المباني والأنفاق، وقد يؤدي استعمال نظام GPS لفترة طويلة إلى استهلاك شحنة البطارية، ولذلك يتعين على المستخدم مراعاة توافر مصدر تيار إضافي.

بطاقة SIM محلية

وعند استخدام الخرائط بدون اتصال إنترنت لا تتوافر بطبيعة الحال أية معلومات مباشرة، مثلا لا يتمكن المستخدم من الاستفادة من التنبيهات الخاصة بالتكدسات المرورية، ولا يوجد على الهاتف الذكي سوى المعلومات، التي سبق تنزيلها، ولذلك ينصح شبير بشراء بطاقة SIM محلية عند الإقامة في البلدان الخارجية لفترة طويلة، وإذا كان المستخدم كثير السفر والترحال بين البلدان، فلابد من شراء هاتف ببطاقتي SIM، بحيث تكون واحدة مخصصة للشبكة المحلية، التي يستخدمها في وطنه، والأخرى يتم استعمالها عند

السفر إلى الخارج.

ويتزايد انتشار شبكات WLAN المفتوحة، وعلى الرغم من أنها توفر ميزة عملية، إلا أنها ليست آمنة دائما، ولذلك ينصح كريس فويزيتشوفسكي، من معهد أمان الإنترنت، بعدم استعمال أية بيانات حساسة أو معلومات شخصية أثناء تصح الويب عبر مثل هذه الشبكات المفتوحة، مع ضرورة التخلي عن إجراء المعاملات المصرفية عبر شبكات WLAN؛ نظرا لأنه قد يتم تسجيل حركة مرور البيانات، ولكن لا توجد مشكلة عند استعمال هذه الشبكات لتنزيل محتويات الخرائط لاستعمالها فيما بعد دون اتصال الإنترنت.