فيسبوك وتويتر تحذفان حسابات "تروج لدعاية إيرانية"

سان فرانسيسكو: قالت شركتا فيسبوك وتويتر يوم الثلاثاء: إن كلا منهما حذفت نحو 300 حساب تقع مصادر أغلبها في إيران وذلك بعدما تبين أنها تقوم ”بسلوك مضلل“ منسق.

وتصرفت الشركتان بناء على معلومة من شركة (فاير آي) للأمن الإلكتروني التي قالت يوم الثلاثاء إن الحسابات تروج لدعاية إيرانية بما في ذلك مناقشة ”موضوعات مناهضة للسعودية ولإسرائيل ومؤيدة للفلسطينيين“.

وقال ناثانيال جلايشر مسؤول سياسة الأمن الإلكتروني في فيسبوك في منشور على مدونة: ”حذفنا 652 صفحة ومجموعة وحسابا بسبب سلوك مضلل منسق مصدره إيران واستهدف أناسا عبر خدمات إلكترونية عديدة في الشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية وبريطانيا والولايات المتحدة“.

ووصفت تويتر الأنشطة بأنها ”تلاعب منسق“.


وقالت الشركة عبر مدونة: إن أنشطة التأثير، على حد وصف (فاير آي) لها، بدأت العام الماضي واستمرت حتى هذا الشهر.

وأضافت: ”لكن من المهم الإشارة إلى أن النشاط لم يستهدف فيما يبدو التأثير على انتخابات التجديد النصفي الأمريكية المقررة في 2018 تحديدا إذ أنه يتجاوز الجمهور الأمريكي والسياسة الأمريكية“.

ويأتي حذف الحسابات بعد أسابيع من حذف فيسبوك حسابات مصدرها روسيا لمشاركتها في سلوك مضلل. وقالت الشركة يوم الثلاثاء إنها اكتشفت المزيد من السلوك المضلل المرتبط بروسيا لكن لا صلة لهذا النشاط على ما يبدو بالحملة المتعلقة بإيران.