كريمات الحماية من #الشمس.. كيف تكون فعالة؟

كريمات ومراهم الوقاية من الشمس

لندن: كشفت دراسة حديثة، أجراها باحثون في جامعة «كينج كوليج» البريطانية أن كريمات ومراهم الوقاية من الشمس، لا تعطي الفائدة المتوقعة منها، وسط مخاوف من عدم فاعليتها الكافية في الوقاية من سرطانات الجلد.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن نتائج الدراسة التي وجدت أن الكريمات التي تحمل عامل الحماية من الشمس (SPF) بدرجة 50، تحمي بنسبة 40% فقط مما هو متوقع.

وأكد البروفيسور أنتوني يونج، العالم في البيولوجيا الضوئية الذي قاد الدراسة، أهمية كريمات الحماية من الشمس في تقليل أخطار الإصابة بسرطانات الجلد، لكنه أوصى بضرورة مراجعة أساليب تطبيقها على الجلد والكميات التي من المفترض أن تستخدم.

ويطبق مستخدمو كريمات الوقاية من الشمس عادة ما بين 20 و60% مما هو مطلوب لتحقيق عامل الحماية المعلن عنه على العبوات.

لذلك أوصت الدراسة باتباع «قاعدة ملعقة شاي» لتطبيق كريم الحماية من أشعة الشمس، وذلك بوضع نحو نصف ملعقة صغيرة من الكريم على كل ذراع، أو على الوجه والرقبة، بينما تحتاج بقية مناطق الجسم إلى مقدار ملعقة شاي من الكريم.