تفاصيل حظر #فيس_بوك و #إنستجرام للأطفال دون 13 عامًا

فيس بوك وإنستجرام

نيودلهي: كشف موقع "techcrunch" المتخصص في تغطية التكنولوجيا الحديثة، تفاصيل حظر موقعي "فيس بوك" و"إنستقرام"، عن وصول المستخدمين دون 13 عامًا، وذلك بعد تغيير سياسة المراجعين لدى الموقعين، بعد تعرضهما لانتقادات كبيرة خلال الفترة الماضية.

وقال "techcrunch" إن كلا الموقعين سوف يطبقان حظرًا استباقيًا لحسابات المستخدمين المشتبه فيهم دون سن 13 عامًا؛ حيث كانت سياستها السابقة هي التحقق فقط من الحسابات، إذا تم الإبلاغ عن حسابات مشكوك في أنها تحت السن.

وأوضح الموقع، أن فيس بوك أكد لـ" techcrunch " أن الحظر الجديد، الذي تم هذا الأسبوع، سيشمل تغيير تشغيلي، لسياساتها المتعلقة بالمراجعة؛ حيث سيتم غلق أي حساب يقع تحت يد المراجعين، يُشك في أن مستخدمه دون 13 عامًا، حتى إذا لم يتم الإبلاغ عن الحساب، أو حتى تم الإبلاغ عن شيء آخر، مثل الاعتراض على المحتوي .

ولفت، إلى أن "فيس بوك" سيطلب من المستخدمين تقديم دليل أنهم فوق الـ13 عاما، على سبيل المثال، بطاقة هوية رسمية للوصول إلى الحساب الذي حظره واستعادة العمل به مرة أخري بعد حظره. 

ويأتي هذا التغيير تفاعلًا مع انتقادات وجهتها تقارير إعلامية عالمية لـ"فيس بوك" في هذا الصدد، كان آخرها فيلم وثائقي أذاعته القناة الرابعة الإنجليزية، وادعى خلاله أحد المراجعين بالموقع أنه تم توجيه تعليمات بتجاهل المستخدمين الذين ظهروا تحت سن 13 عامًا.

وقال المراجع : إذا لم يتم وضع قيد أو إقرار بأن الشخص دون السن القانونية، وإذا لم يكن الأمر كذلك فإننا نتظاهر بأننا عميان ولا نعرف ما كيف يكون القاصرون فى حساباتهم. 

ويؤكد متحدث فيس بوك لـ TechCrunch أن هذا التغيير في كيفية تدريب المراجعين على تطبيق سياسة العمر لكل من فيس بوك وانستقرام ، لا يعني أن فيسبوك سيبدأ حملة واسعة على موقع للبحث عن المستخدمين دون السن القانونية ، ولكنه سيتوقف عن تجاهل تلك التي يصادفها .

وشدد المتحدث باسم فيس بوك على أن شروط الخدمة تحظر بالفعل المستخدمين القاصرين لا تزال نفسها؛ لكن التوجيه التشغيلي المقدم للمشرفين لتطبيق هذه السياسة قد تغير.