تعرف على الطريقة الصحيحة لضبط مقعد قائد #السيارة

مقعد السيارة

برلين: شدّدت حركة "الظهر الصحي" الألمانية على أهمية ضبط مقعد قائد السيارة بشكل صحيح للحفاظ على صحة الظهر أثناء القيادة.

وأوضحت، أنه ينبغي أن يرجع قائد السيارة بالمقعدة حتى مسند الظهر، ثم ضبط المقعد بحيث تكون الساقان مثنيتين بعض الشيء أثناء الضغط على الدواسات.

وينبغي على قائد السيارة إمالة مسند الظهر بحيث يصل الذراع إلى المقود بانثناء خفيف وبزاوية قدرها 110 درجة. ويجب أن يظل الكتف ملامسًا لمسند الظهر عند إجراء حركات التوجيه.

وبالنسبة لارتفاع المقعد ينصح الخبراء الألمان بضبط المقعد في أعلى وضع ممكن، ولكن مع وجود مسافة بين سقف السيارة والرأس بمقدار عرض يد.

وإذا كان ضبط ميل وسادة الجلوس متاحًا، فيجب أن يتم ضبطه بحيث يستقر الفخذ على سطح وسادة الجلوس بأريحية، وبحيث يمكن الوصول إلى الدواسات دون بذل مزيد من الجهد. وإذا كان من الممكن أيضًا ضبط طول وسادة الجلوس، فينبغي أن تكون هناك مسافة تقدر باثنين إلى ثلاثة أصابع بين ثنية الركبة والحافة الأمامية للمقعد.

وتحذّر حركة "الظهر الصحي" من ضبط مسند الرأس على وضع منخفض لتجنب التعرض لإصابات خطيرة في الرأس والفقرات العنقية في حال وقوع اصطدام. وينبغي أن تكون الحافة العلوية للمسند محاذية للرأس. ويتم ضبط جوانب المقعد بحيث تدعم الجسم دون أن يتعرض للانحصار.

وفي حال وجود دعامة للفقرات القطنية فينبغي مواءمتها مع الظهر من أسفل إلى أعلى؛ لأن منطقة الدعم الأكثر أهمية هي منطقة الحوض.