#وفد_الشورى يطَّلع على الخدمات المقدمة للنزلاء بمركز المناصحة وسجن المباحث

مجلس الشورى

الرياض: زار وفد من مجلس الشورى، اليوم السبت، مركز محمد بن نايف للمناصحة والرعاية وسجن المباحث العامة المركزي بالرياض، وذلك تلبية لدعوة تلقاها المجلس من رئيس أمن الدولة، في إطار برنامج الرئاسة في تعريف المجتمع بما أوكل إليها من مهام لرعاية من حاد عن جادة الصواب، عبر برامج حديثة ومبتكرة تعيدهم إلى الطريق القويم.
 
وضم الوفد كلا من: الدكتورة نورة المري، والدكتورة إقبال درندري، والدكتورة جواهر العنزي، ونورة الشعبان، والدكتورة أسماء الزهراني، واطلع على ما يقدمه المركز من خدمات رائدة عبر مراحل ثلاث: المناصحة، وهي: التأهيل، والرعاية، وصولًا للمعالجة الفكرية لدى المستفيدين، وهو أسلوب يجسّد حرص الشريعة.
 
كما زار مكتب الخدمات النفسية بالمركز، مطلعًا على ما يقوم به المختصون فيه من تطبيق للمقاييس المختلفة؛ بهدف تشخيص حالة المستفيد ووضع الخطط الإرشادية والعلاجية المناسبة مع فريق متكامل من المختصين في علم النفس والاجتماع والطب، تشمل حزمًا من الأنشطة الفكرية والرياضية والثقافية والفنية يجرى من خلالها ملاحظة التعدل السلوكي والفكري وقياسه، وكذلك وقف الوفد على بعض الأساليب العلاجية الحديثة مثل: برنامج العلاج بالفن التشكيلي.
 
وقدم المختصون بالمركز شرحًا عن دور المركز في مجال الأبحاث ودوره في نشر ما يتوصل إليه عالميًّا وفي العديد من المؤتمرات مما جعله مركزًا رائدًا عالميًّا، إذ إن نسبة فعالية المركز في العلاج التام للمستفيدين بلغت 87% وهي نسبة عالية، لم يحققها أي مركز مشابهٍ في العالم، كما أن المركز يملك نظريات خاصة به.
 
كما زار وفد مجلس الشورى سجن المباحث العامة المركزي بالرياض، والتقى خلالها بالنزلاء من الجنسين، بهدف التعرف عن كثب على البرامج والخدمات التي تقدم لهم وعلى مستوى الجوانب الحياتية لهم داخل السجن، إذ قام الوفد بجولة مكثفة على السجن ومرافقه والخدمات التي تقدم للنزلاء وسط بيئة صحية ومنتجة وبإشراف عدد من الخبراء والمختصين.
 
وأجرى وفد الشورى عدة لقاءات مع النزلاء، تخللتها الحوارات الإيجابية التي أظهرت مدى التغيير الذي أحدثته الإقامة بهذا السجن، بفعل تطبيق النظريات الخاصة بمعاملة النزلاء تأكيدًا أن السجن هو (مركز إصلاحي لتوجيه وتأهيل النزلاء وإعدادهم للمستقبل).
 
وأشاد أعضاء المجلس، بمستوى الخدمات الصحية التي تقدم للنزلاء من خلال توفير مستشفى متكامل بكل عياداته المتخصصة، وتوفير الخدمات الحكومية والاجتماعية للنزلاء، إضافة إلى توفير الجو الأسري لنزلاء الإصلاحية مع ذويهم، وتجهيز أماكن مريحة بشكل راقٍ للنزيل مع أسرته وللمحادثات والتواصل الهاتفي والمرئي مع الأسر خارج المنطقة أو البلد، فضلًا عن توفير ما يسمى ببيت العائلة الذي يمكن للنزيل من خلاله أن يقطنه مع عائلته لعدة أيام وهو "فيلا" مجهزة بشكل كامل ومريح بجميع ما يحتاجه من خدمات وطعام، وإتاحة زيارات النزلاء لأهلهم في حالات الوفاة، وغيرها مع توفر إعانات شهرية مجزية لهم، علاوة على إتاحة عنصر المكافأة لمن يتحسن سلوكهم.
 
ومن جانبهم، قدم نزلاء سجن المباحث العامة في ختام الزيارة هدية تذكارية لوفد مجلس الشورى، عبارة عن لوحة فنية تجسد العمل الرائع الذي يحول النزيل إلى عنصر مستفيد ومفيد.