للمقبلين على مرحلة #الستينيات.. 5 نصائح لإطالة عمر #القلب

صورة تعبيرية

باريس: عند بلوغ الإنسان سن الستين، يراوده هاجس، مقاربته على الوفاة بأسباب طبيعية، لذا يحاول الأشخاص أحيانا إيجاد وسائل للحفاظ على صحتهم بشكل أكبر عن ذي قبل؛ لضمان البقاء فترة أطول على قيد الحياة.

في هذا الإطار، كشف مقدم البرامج التلفزيونية عن الطب وعلوم الأحياء "مايكل موسلي"، عن أهم نصائح توصل لها بشأن المحافظة على الصحة في المراحل العمرية المتأخرة من حياة الإنسان، وعنونها بـ "خطة أن تبدو أصغر، تعش أطول".

وناقش المقدم التليفزيوني البريطاني، عبر مقاله المنشور في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أهمية أن يدخل الشخص العقد السابع أو الثامن من عمره دون المعاناة من مجموعة أمراض الشيخوخة، ودون الاعتماد على أدوية لمدى الحياة، ودون الاضطرار للجلوس على كرسي متحرك بعد تكالب الأمراض المزمنة، بفعل التقدم في السن.

أولا: اعرف عمر قلبك

باستخدام موقع www.nhs.uk، يمكنك الحصول على معلومة دقيقة عن عمر القلب إذا كان لديك معلومات حول الطول والوزن وضغط الدم والكوليسترول.

وأحيانًا يفوق عمر القلب السن الحقيقي للشخص بسبب التاريخ المرضي للعائلة أو بسبب تعرض الشخص لأمراض القلب في وقت مبكر من العمر.

ثانيا: التوقف عن التدخين

يعتبر التوقف عن التدخين من أهم مقاومات الامراض، حيث أن التوقف عن التدخين يزيد من عمر القلب 10 سنوات إضافية، إلى جانب مضاعفة خطر الإصابة بنوبة قلبية في السنوات العشر التالية من العمر، بنسبة تتراوح بين 10 و20 % تقريبًا.

ثالثا: نسبة السكر في الدم

يحمل ارتفاع نسبة السكر في الدم، نفس أضرار التدخين على القلب؛ حيث يضيف ذلك 9 سنوات على عمر القلب الحقيقي.

وتزيد الإصابة بمرض السكري والاستمرار بعادة التدخين السيئة معًا خطر الإصابة بنوبة قلبية إلى 4 أضعاف.

رابعا: ممارسة النشاط الرياضي

النشاط البدني المنتظم يرفع الكوليسترول الصحي في الدم، ويقلل من الكوليسترول الدهني منخفض الكثافة، وكما أنه يخفض ضغط الدم، ويحرق الدهون الحوشية ويقلل مستويات السكر في الدم.

وبعد نوبة قلبية، يمكن للمرضى الذين يلتزمون ببرنامج إعادة التأهيل القائم على التدريبات الرياضية أن يقللوا من احتمال الوفاة بسبب أمراض القلب بنسبة الثلث. ويعد أفضل نوع من التمارين للقلب هو النوع المعتمد على زيادة ضربات القلب بشكل أسرع.

خامسا: أطعمة مناسبة لصحة القلب

انتشرت مؤخرًا مزاعم أن اتباع نظام غذائي منخفض الدهون هو الأكثر ملائمة للقلب وأن تناول الدهون، وخاصة نوع الدهون المشبعة التي تجدها في اللحوم والحليب والجبن واللبن الزبادي، سيؤدي إلى انسداد الشرايين؛ لكنها مزاعم غير صحيحة، ولم تثبت فاعليتها مع الأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية.

على العكس من ذلك، أشادت منظمة الصحة العالمية بالحمية المتوسطة، التي تعتمد على الكربوهيدرات المنخفضة نسبيًا وعالية في الدهون..