#ميلان يطعن على حرمانه من المشاركة في #الدوري_الأوروبي

ميلان الإيطالي

روما: أعلن نادي ميلان الإيطالي، أنه يعتزم التقدم بطعن أمام محكمة التحكيم الرياضي الدولية (كاس)، ضد قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بحرمانه من المشاركة في بطولة الدوري الأوروبي الموسم القادم، بسبب انتهاكه قواعد اللعب المالي النظيف.

وقرر يويفا استبعاد ميلان من المشاركة في المسابقة المقبلة للأندية التي ينظمها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، شريطة التأهل إليها في الموسمين المقبلين، مضيفًا أن النادي الإيطالي بإمكانه التقدم بطعن ضد هذا القرار أمام (كاس).

وذكر النادي الإيطالي أنه سيستأنف القرار أمام محكمة التحكيم الرياضي الدولية بمدينة لوزان السويسرية.

جاء هذا القرار في أعقاب قرارات "يويفا" الصادرة في شهري ديسمبر ومايو الماضيين، بعدم إبرام اتفاق طوعي مع النادي الإيطالي الذي تأهل للدوري الأوروبي عقب حصوله على المركز السادس في بطولة الدوري الإيطالي الموسم الماضي.

وأعربت لجنة الرقابة المالية التابعة ليويفا عن تشككها في قدرة ميلان على إعادة رد قروض بقيمة 380 مليون يورو (443 مليون دولار)، من المقرر تسديدها في أكتوبر القادم إلى صندوق الاستثمار الأمريكي (إيليوت).

وتم تغيير ملكية ميلان، الذي يمتلك سبعة ألقاب في بطولة دوري أبطال أوروبا، في أبريل عام 2017، عندما اشترى رجل الأعمال الصيني يونج هونج لي، النادي الإيطالي من سيلفيو بيرلسكوني، الذي ظل رئيسًا للنادي لمدة عقدين من الزمان.

وعجز لي عن سداد مبلغ 32 مليون يورو إلى صندوق (إيليوت)، الأسبوع الماضي، وهو الموعد النهائي لزيادة تمويل رأسمال النادي، مما يمهد الطريق أمام صندوق الاستثمار الأمريكي للاستحواذ على ميلان.

ورغم ذلك، أبدى مستثمران أمريكيان اهتمامهما بشراء النادي، وتردد قيامهما بالتفاوض مع لي.