دراسة تحدد العمر المثالي للزواج

صورة تعبيرية

لوس أنجلوس: أكّدت دراسة أجرتها جامعة يوتا الأمريكية حول عادات الطلاق إلى أن عددًا قليلًا من الأشخاص الذين يتزوجون في أعمار تتراوح بين 28 و32 عامًا يقدمون على الطلاق في السنوات اللاحقة.

وأوضحت الدراسة التي قادها عالم الاجتماع نيك وولفينجر، وتم جمع بياناتها بين عامي 2006 و2013، أن الفرص المُثلى للزواج الناجح هي التي يكون فيها عمر الزوجين بين 28 و32 عامًا.

وفي السابق، كان الاعتقاد السائد، أنه كلما تأخر سن الزواج، كلما تقلصت احتمالات الطلاق، إلا أن الدراسة حددت ذروتين لحدوث الطلاق؛ الأولى تكون في زواج فترة المراهقة؛ أي في عمر 20 عامًا، والأخرى عندما يتم الزواج بعد سن 45 عامًا، إذ تتزايد احتمالات الطلاق في هاتين الحالتين بمعدل 5%، وذلك بغض النظر عن الاختلافات بين الزوجين أو الخلفية الثقافية لأيٍّ منهما.