لأول مرة.. #روبوت يتفاعل مع #الإنسان بالقشعريرة

صورة تعبيرية

وانشطن: يجري باحثون في جامعة كورنيل بالولايات المتحدة، دراسة حول إمكانية التفاعل مع الروبوتات عن طريق اللمس؛ حيث ابتكروا جلدًا صناعيًا يمكن أن يصاب بالقشعريرة حسب الحالة المزاجية للروبوت. 

وكان آخر ما وصلت إليه الدراسات في مجال التواصل بين البشر والروبوتات، هو إعطاء الإنسان الآلي القدرة على التعبير من خلال ملامح الوجه، ولكن الباحثين في جامعة كورنيل يهدفون من خلال دراستهم الجديدة إلى فتح مجال جديد للتفاعل بين البشر والروبوت، عن طريق حاسة اللمس، بحسب وكالة الأنباء الألمانية. 

وقام الباحثون بتطوير روبوت جديد يعبر عن نفسه عن طريق تعبيرات الوجه التقليدية، ولكنه مزود أيضًا بوسائد على جانبي الرأس؛ للتعبير عن طريق حاسة اللمس. 

وتغطى هذه الوسائد بطبقة من الجلد الصناعي، وتوجد أسفلها شبكات نسيجية تتخللها قنوات تسمح بمرور الهواء؛ من أجل عمل فقاعات لتعطي الشعور بالقشعريرة على سطح الجلد الصناعي.

ومن يريد التفاعل مع الروبوت، عليه ضم يديه على الوسائد المثبتة على جانبي رأس الروبوت، ويستطيع الروبوت التعبير عن مشاعر مختلفة، مثل الغضب أو الدهشة أو السعادة، عن طريق نفخ الفقاعات بدرجات متباينة.