أمير #مكة يوجِّه بارتداء الزي السعودي في القطاع الخاص

مكة المكرمة: وجّه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير خالد الفيصل، بإلزام المواطنين العاملين في القطاع الخاص بالمنطقة بارتداء الزي السعودي بالنسبة للشباب، والملابس المحتشمة وغير الملفتة للفتيات، على أن يتولى فريق عمل مكوَّن من الإمارة وفرعي وزارتي "العمل والتنمية الاجتماعية" و"التجارة والاستثمار" بالمنطقة متابعة تنفيذ القرار بجميع المحافظات بشكل مستمر، خاصةً في الأسواق التجارية.

وأوضح المتحدث الرسمي لإمارة منطقة مكة المكرمة، سلطان الدوسري، أنَّ توجيه أمير المنطقة جاء عقب تجوُّله في أحد أسواق الطائف خلال زيارته للمحافظة أواخر جمادى الآخرة الماضي، والتي تخللها لقاؤه بشابين سعوديين يعملان في محال تجارية داخل السوق ويرتديان "بذلتين" ، فبادرهم بالسؤال عن سبب ارتدائهما لهذا النوع من الملابس، فأجابوا بأن تعليمات الشركة التي يعملان بها تنصّ على ذلك.

وأضاف الدوسري أنّ أمير منطقة مكة المكرمة وجَّه في حينه بتشكيل لجنة من وكالة الإمارة المساعدة للتنمية وفرعي وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والتجارة والاستثمار بالمنطقة لدراسة أسباب إلزام الشركات للشباب لبس الزي غير السعودي، والخروج بتوصيات تعزّز الهوية الوطنية لدى شباب الوطن.

وأشار متحدث إمارة مكة إلى أنَّ اللجنة التي باشرت أعمالها فور توجيه أمير المنطقة ودرست الأنظمة والقوانين الخاصة بذلك، وأوصت بعد اجتماعاتها بأن يكون الزي السعودي ركيزة أساسية يلتزم بها أصحاب المؤسسات والشركات تجاه أبناء الوطن.

كما أوصت بضرورة حثّ هذه القطاعات لتعمل على تعزيز هذه القيمة والتمسك بها وعدم التخلي عنها لدى الشباب والفتيات على حدٍ سواء، مضيفًا: "بناءً على ما خرجت به اللجنة من توصيات صدر توجيه أمير المنطقة الذي شدّد على ضرورة أن يكون زي الشباب العاملين عاكسًا للهوية السعودية، وللفتيات محتشمًا وفضفاضًا وغير ملفت أو شفاف".