#ريال_مدريد يفقد بريقه في #برنابيو والحلم الأوروبي مهدد بالضياع

ريال مدريد

مدريد: قالت صحيفة "أ س" الإسبانية اليوم: إن أحد أسباب تراجع نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم هذا الموسم، هو الأداء الذي يقدمه في المباريات التي يخوضها على ملعبه "سانتياجو بيرنابيو" بالعاصمة مدريد.

وأشارت الصحيفة، إلى أن ملعب "سانتياجو بيرنابيو" لم يكن فألًا حسنًا بالنسبة لريال مدريد هذا الموسم، فلم يتمكن نادي العاصمة الإسبانية من الفوز هذا الموسم على ملعبه على الفرق الكبيرة مثل برشلونة وفياريال وفالنسيا وأتلتيكو مدريد ويوفنتوس وبيتيس وتوتنهام، وأخيرًا أتلتيك بيلباو الذي تعادل معه بصعوبة أمس الأربعاء بنتيجة 1/ 1.

وسلّطت الصحيفة الضوء على أرقام وإحصائيات ريال مدريد في مسابقة الدوري الإسباني هذا الموسم، وتحديدًا تلك الخاصة بالمباريات التي خاضها على ملعبه.

وأوضحت "أ س"، أن ريال مدريد خسر نقاطًا على ملعبه أمام ريال بيتيس وبرشلونة وفياريال وفالنسيا وأتلتيكو مدريد وأتلتيك بيلباو.

وخسر ريال مدريد مبارياته أمام ريال بيتيس وبرشلونة وفياريال، أي أنه فرّط في تسع نقاط في تلك المباريات، بينما تعادل مع بلنسية وأتلتيكو مدريد وأتلتيك بيلباو، ليخسر ست نقاط كاملة.

وخسر ريال مدريد في المباريات المذكورة ما مجموعه 15 نقطة، وهي تحديدًا الفارق الحالي بينه وبرشلونة متصدر المسابقة، ما يدلل على أن أحد أسباب ابتعاد فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان عن الصراع على لقب الدوري الإسباني هو النقاط التي فرط فيها على ملعبه.

ويتغير المشهد في بطولة دوري أبطال أوروبا كثيرًا، فقد تعادل ريال مدريد على ملعبه 1/ 1 مع توتنهام الإنجليزي في دور المجموعات.

بينما كان سقوطه أمام يوفنتوس الإيطالي في دور الثمانية هو الأكثر قسوة خلال جميع المباريات التي خاضها في البيرنابيو في البطولة الأوروبية.

وفاز الفريق الإيطالي بتلك المباراة 3/ 1 وهدد بشكل كبير صعود الفريق الإسباني إلى الدور قبل النهائي.

وتمكّن ريال مدريد من خطف بطاقة التأهل بعد أن أرعب أنصاره في تلك المباراة، لكنه يأمل الآن في صناعة التاريخ بالحصول على لقب دوري أبطال أوروبا للموسم الثالث على التوالي.