سعوديات يطورنَ كرسياً متحركاً ينقل #المعوقين إلى وجهتهم عبر الخرائط

 الرياض / طرحت مجموعة من الباحثات السعوديات مشروعًا علميًا لتصميم وتطوير كرسي متحرك يمكن السيطرة عليه من خلال إشارات الدماغ، يمكن استخدامه لمساعدة المستخدمين في الانتقال إلى الوجهة المطلوبة على الخرائط دون الحاجة إلى التحكم الفعلي في الكرسي المتحرك.

جاء ذلك خلال محاضرة علمية بعنوان "مشروع العجلة التي يتحكم بها الدماغ الخاص بمعمل التفاعل الانساني الحاسوبي، التي قدمتها الدكتورة أريج الوابل، الباحثة في مركز النظم الهندسية المركبة بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وذلك ضمن فعاليات المؤتمر الدولي الخامس للإعاقة والتأهيل الذي ينظمه مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة بالتعاون مع عدد من الجهات المعنية.

وقالت الدكتورة أريج، إن البحث يجمع بين البحوث والأوامر المعرفية التي تم فحصها للسيطرة على الكرسي المتحرك لواجهة الدماغ الحاسوبية، والعوامل البشرية التي تم النظر فيها لتصميم الكراسي المتحركة التي تسيطر عليها واجهة الدماغ الحاسوبية.

وكشفت الباحثة عن تصميم النظام لتمكين المستخدمين من اختيار الوجهة المطلوبة وذلك باستخدام إشارات الدماغ، حيث يقوم الكرسي المتحرك الذي تسيطر عليه واجهة الدماغ الحاسوبية، من خلال إشارات الدماغ بتحديد الوجهات المطلوبة على الخرائط، ويبني مسار الحركة الأمثل من المصدر إلى الوجهة المقصودة.

وسلطت الباحثة الضوء على كيفية تطبيق العوامل البشرية واعتبارات بيئة العمل في تصميم وتطوير كرسي متحرك بمحرك يسيطر عليه تخطيط أمواج الدماغ، بهدف التأكيد على متطلبات المستخدم للأشخاص ذوي الإعاقات الجسدية الشديدة.

يذكر أن البحث يعمل عليه مجموعة من الباحثات السعوديات هن الدكتورة أريج الوابل والباحثة وفاء الراجحي والدكتورة منار فوزي والباحثة أروى العبد الكريم.