العابد والمولد والشهري.. 3 أوراق سعودية رابحة في #كأس_العالم

الشهري والعابد والمولد

الرياض: تضمّ تشكيلة السعودية المتوقع الاعتماد عليها في نهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا، العديد من عناصر الشباب والخبرة وبقيادة المدرب الأرجنتيني صاحب الخبرة خوان أنطونيو بيتزي.

ولم تضمّ تشكيلة السعودية خلال معسكر في مارس اللاعب نواف العابد، لكن من المتوقع أن يكون من العناصر الأساسية عند اللعب في المجموعة الأولى لكأس العالم أمام روسيا صاحبة الأرض وأوروجواي ومصر.

ويعاني العابد البالغ من العمر 28 عامًا من إصابة عضلية تعرض لها أواخر العام الماضي ليغيب عن استعدادات الفريق بقيادة بيتزي، لكن المدرب الأرجنتيني قال إن العابد من العناصر المهمة، لذلك فضل عدم مشاركته مع إبقائه مع الجهاز الطبي للمنتخب ليتعرف على طريقة الجهاز الفني في العمل.

وأكّد بيتزي أنه لن يستعجل إعلان التشكيلة النهائية للمنتخب السعودي في كأس العالم، وقال إنه سينتظر حتى آخر فرصة إلى أن يطلب الاتحاد الدولي (الفيفا) الأسماء.

وبرهن العابد على امتلاكه قوة الشخصية وسجل أربعة أهداف مؤثرة في أوقات حاسمة بمشوار تصفيات كأس العالم.

ولا يمكن أيضًا إغفال أهمية فهد المولد البالغ من العمر 23 عامًا، وهو أحد أبرز البدلاء في مشوار التصفيات وصاحب هدف التأهل لكأس العالم في مرمى اليابان في إستاد الجوهرة المشعة بجدة في سبتمبر الماضي.

لكن تألق المولد قد يتأثر بغيابه عن خوض المباريات الرسمية مع فريقه الجديد ليفانتي الإسباني، الذي أعُير له ضمن شراكة بين البلدين لتطوير مهارات عدد من اللاعبين السعوديين.

ويخشى بيتزي من تأثير عدم مشاركة المولد، وكذلك سالم الدوسري لاعب وسط الهلال الذي انتقل إلى فياريال ويحيى الشهري لاعب وسط النصر الذي انتقل إلى ليجانيس، على أدائهم خلال البطولة.

لكنه اعتمد عليهم خلال المعسكرات الخارجية التي خاضها استعدادًا للمشاركة الخامسة للسعودية في البطولة العالمية والأولى منذ 2006.

وانتقل الشهري إلى ليجانيس، وهو في صدارة أصحاب التمريرات الحاسمة في تاريخ الدوري السعودي للمحترفين، لكنه قد يفقدها لصالح زميله تيسير الجاسم، وكذلك قد يتراجع مستواه وهذا ما يخشاه بيتزي.

لكن اللاعب البالغ عمره 27 عامًا يدرك تمامًا أنه أمام فرصة تاريخية يجب اقتناصها، لذا سيبذل جهدًا كبيرًا لترك بصمة في البطولة.