#التعليم تصدر أدلة الاختبار الدولي PISA في القراءة والرياضيات والعلوم

الرياض/ أصدر المكتب التنسيقي لتقويم الأداء والاختبارات الدولية في وكالة التعليم بوزارة التعليم عددا من الأدلة حول الاختبار الدولي PISA في القراءة والرياضيات والعلوم، لضمان جودة أداء الميدان في كل فروع الاختبار، كونها التجربة الأولى لتطبيقه في المملكة .

وأوضح المكتب أن النجاح في الاختبار يتطلب إتقان المعرفة الرياضية (الرياضيات)، التي تتضمن قدرة الفرد على تحديد وفهم الدور الذي تلعبه الرياضيات للتوصل إلى أحكام تقوم على أسس سليمة وعلى استخدام الرياضيات والتعامل معها بحيث تفي باحتياجات الفرد الحياتية كمواطن فعال ومسؤول ذي تفكير سليم، ومعرفة القراءة.

وتشمل قدرة الفرد فهم واستيعاب واستخدام النصوص المكتوبة كي يحقق أهدافه وينمي معرفته وإمكانياته ويشارك في مجتمعه، والمعرفة العلمية، متضمنة استخدام المعرفة العلمية لتحديد القضايا المطروحة والتوصل إلى الأدلة المعتمدة على النتائج والإثباتات القاطعة كي تصبح مفهومة، لتساعد على اتخاذ القرارات الخاصة ببيئتنا الطبيعية, وإجراء التغييرات فيها من خلال النشاطات البشرية، ومهارات حل المشكلات.

كما تتضمن قدرة الفرد استخدام المهارات المعرفية لمواجهة المواقف العلمية ذات التخصصات المتداخلة، عندما لا تظهر طرق الحل بوضوح وسهولة, وحينما لا تكون مجالات المعرفة أو المناهج قابلة للتطبيق ضمن مجال واحد من الرياضيات أو العلوم أو القراءة مما يتطلب تطبيق تلك المهارات للتوصل إلى الحلول المناسبة.

يذكر أنه يتوجب على الطالب الإجابة على الأسئلة المتعلقة بالقراءة والرياضيات والعلوم وأخرى كثيرة متعلقة بالمستوى الاجتماعي له، لفهم العلاقة بين المستوى التعليمي للأبناء والمستوى الاجتماعي للوالدين، وذلك وفق مجموعة من الاستفسارات التي نصت على الآتي :

 هل أبناء الأسر الفقيرة أضعف دراسيا؟ هل هناك تأثير بين المستوى الأكاديمي للأهل والمستوى الدراسي لأبنائهم؟ هل تنعكس عادة القراءة لدى الأهل إيجابيًا على مستوى الأبناء؟ هل هناك علاقة بين مكان وجود المدرسة، في مدينة كبيرة، أو في قرية نائية، وبين مستوى التلاميذ؟ هل يؤثر راتب المعلم على تخريج طلاب أكثر إقبالاً على التعلم؟ هل يؤثر حجم الفصل ونسبة الطلاب إلى المعلم على مستوى الطلاب؟ هل يؤدي تقسيم الطلاب حسب المستوى الدراسي في مرحلة متقدمة بعد الصف الرابع مثلاً إلى نتائج إيجابية؟ كم نسبة الطلاب الذين لا يجيدون القراءة بين جميع أقرانهم من نفس الفئة العمرية (15 عاماً)؟ وكم نسبة الطلاب الذين يبرعون في فهم النص وتحليله وإيجاد العلاقة بينه وبين المواقف الحياتية؟ وهل تؤدي لامركزية التعليم إلى نتائج أفضل؟ وهل توحيد الاختبارات على مستوى الدولة أفضل لجميع الطلاب؟ هل ارتفاع نسبة أبناء المهاجرين في المدارس تؤدي تلقائيًا إلى تراجع مستوى التعليم؟

مرفق روابط إلكترونية للأدلة :
https://www.moe.gov.sa/ar/news/Documents/p -se.pdf
https://www.moe.gov.sa/ar/news/Documents/p-read.pdf
https://www.moe.gov.sa/ar/news/Documents/p-math.pdf