#وزارة_الاتصالات توقع مذكرة تفاهم مع شركة ديلويت

وزارة الاتصالات مذكرة تفاهم مع شركة ديلويت

 الرياض/ وقعت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، بمقرها في الرياض، اليوم، مذكرة تفاهم مع شركة "ديلويت"، بحضور معالي وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالله بن عامر السواحه والرئيس التنفيذي العالمي لشركة ديلويت بونيت رينجين.

وتأتي الاتفاقية تماشياً مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030م، وضمن خطة عمل الوزارة للعام 2020م التي تهدف إلى التركيز على تنمية قدرات رأس المال البشري وزيادة فرص العمل في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات من خلال خلق20 ألف فرصة عمل ضمن هذا القطاع، وتدريب وتأهيل 20 ألف كادر وطني.

وتهدف المذكرة التي وقعها وكيل الوزارة لصناعة التكنولوجيا والقدرات الرقمية الدكتور أحمد آل ثنيان، فيما وقعها من الجانب الأخر الشريك في ديلويت السعودية خالد السقا، إلى إطلاق وتدشين مركز ديلويت للحلول الرقمية Deloitte Digital Delivery Centre(DDC) بهدف توفير الحلول الرقمية المبتكرة، كما سيعمل المركز على دعم الابتكار وخلق فرص العمل النوعية للكوادر الوطنية، موفراً بوابة لتقديم الخدمات الاستشارية الرقمية على المستوى الإقليمي.

وتفعيلاً لزيادة الاستثمار في تنمية المهارات الرقمية في المملكة من خلال تطوير ورعاية المواهب السعودية، ستعمل المذكرة من خلال بندها الثاني على تنمية المهارات الرقمية للشباب السعودي، عبر برنامجين جديدين يهدُفان إلى بناء كوادر وطنية رقمية ماهرة يتم استقطابها والاستثمار فيها بعد المرحلة الثانوية، مما سيؤهل ذلك بدوره المملكة إلى أن تعمل كمركز لتقديم الحلول الرقمية للمنطقة والعالم، وستعزز ريادة الأعمال في المملكة وذلك من خلال الشراكة مع الشركات الناشئة المحلية، مهيأة بذلك بيئة خصبة لتطوير المواهب المحلية.

من ناحيته، عبر وكيل الوزارة لصناعة التكنولوجيا والقدرات الرقمية الدكتور أحمد الثنيان عن سعادته بتوقيع الاتفاقية، مبينًا أن الوزارة تعكف على عقد شراكات مع العديد من الجهات في القطاعين العام والخاص بما يضمن التكامل والتعاون وتوحيد الجهود في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

وأفاد أن مبادرة الوزارة المتعلقة بتنمية مهارات الشباب السعودي وتمكينهم في تقنية المعلومات تسيرُ بخطى ثابتة، وقناعة راسخة بأن الاستثمار في الشباب من أهم الاستثمارات الضامنة لاستمرار التنمية والريادة في المملكة، مفيداً أن مذكرة التفاهم التي وقعت مع شركة "ديلويت" ستُمكن الشباب السعودي من قيادة ومواكبة التحولات الكبرى على مستوى قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.

من جانبه، بين الرئيس التنفيذي العالمي لشركة ديلويت أن الاتفاقية ستدعم الأهداف الطموحة التي تسعى لها رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني المتعلق بها، مضيفاً بأنهم في الشركة متحمسون للمشاركة في بناء اقتصاد رقمي مزدهر ومجتمع مبتكر نابض بالحياة مع فرص عمل جديدة لمئات من المواطنين السعوديين.