عقد #مؤتمر صحفي بالسعودية لاعلان تفاصيل #الدورة 13 #لمعرض دبي للاخشاب

دبي: عقدت مجموعة الاستراتيجي لتنظيم المعارض، مؤتمراً صحفياً في المملكة العربية السعودية، اليوم السبت كشفت فيه عن تفاصيل الدورة الجديدة لهذا العام من معرض دبي الدولي للأخشاب في نسخته الـ 13 والتي ستنطلق ابتداءً من يوم 12 وحتي 14 من مارس الجاري، بمركز دبي التجاري العالمي بحضور داوود الشيزاوي رئيس المجموعة.

وفي تصريح له قال الشيزاوي: إن المكعرض يساهم بشكل كبير في تنمية الصناعة والتجارة في منطقة الشرق الاوسط وافريقيا عن طريق تجميع أكبر الشركات العالمية العاملة في مجال الأخشاب ومكائن تصنيع الأثاث و المنتجات الخشبية، لتزويد السوق المحلي والاقليمي بأحدث التقنيات والخامات و إتاحة الفرصة لتنمية الصناعة العربية في هذا المجال، وذلك لدعم تنافسية المنتج العربي في الاسواق العالمية، وتوفير مزيد من الفرص، وعقد الصفقات التجارية بين المصنعين وأكبر الموردين من خلال فاعليات المعرض، بالاضافة الى خلق علاقات تبادلية بين عدد من البلادالعربية وباقي دول العالم في هذا المجال.    

وأضاف الشيزاوي أن المعرض يتوافد عليه عدد كبير من الزوار، فقد وصل عدد زوار العام الماضي إلى نحو 10 آلاف زائر، مؤكدا على أن السعودية تعد من أكثر الدول في عدد الزوار من رجال الأعمال والمصنعين الذين يبحثون عن كل ما هو جديد لتطوير منتجاتهم تزامنا مع توجه المملكة لتطوير الصناعة ورؤيتها لعام 2030 في ضرورة الاتجاه نحو تنمية الموارد الاقتصادية والتصنيع والتجارة والتخلص من إدمان البترول كما أطلق عليه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

و أكد الشيزاوي على أن العلاقات التجارية بين البلدين تنمو في الاتجاهين، مستشهدا بتقرير رسمي صادر من مصادر عالمية موثوقة أكد أن واردات السعودية من الامارات عام 2017 وصلت أكثر من 25.3 مليار درهم اماراتي، وأضاف، أن العلاقات التجارية والاستثماربية بين البلدين في تزايد مستمر، متوقعا أن تزيد هذه النسبة خلال السنوات المقبلة خاصة مع توجه السعودية لتنويع مصادار الدخل القومي و التركيز على الصناعة.

وأوضح الشيزاوي أن معرض دبي الدولي يعد أهم و أكبر المعارض الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط المتخصصة في مجال تصنيع الأثاث وماكينات صناعة المنتجات الخشبية و مستلزماتها، كما يجمع المعرض أكثر من 300 عارض و يستقطب أكبر الشركات على مستوى العالم.

وعن تفاصيل دورة هذا العام أوضح الشيزاوي أن المعرض سيتم تقسيمه إلى قسمين نظراً لضخامة المعرض، مبينا أن أحدهما متخصص في الأخشاب وماكينات تصنيع الأخشاب، ويعرض أحدث التكنولوجيا العالمية وتقنيات الجيل الرابع في هذا المجال.
بينما القسم الآخر متخصص في مستلزمات الأثاث ويحمل اسم معرض دبي لمكونات وملحقات الأثاث والديكور "DIFAC"، ويستعرض الابتكارات العصرية التي تقدمها الشركات الكبرى في هذا المجال.

ولفت الشيزاوي، إلى أن زوار المعرض سيتمكنون من التعرف على الأساليب الحديثة لمعالجة أسطح المفروشات و أنظمة التخزين والمنتجات شبه النهائية و الأنسجة ومستلزمات المفروشات، مؤكداً على أن المعرض يلعب دوراً في تلبية احتياجات المعمار والعقارات خاصة مع تزايد الطلب على بناء وشراء المنازل وما تستلزمه من الأثاث والتجهيزات المنزلية والديكورات الداخلية وهو ما يحقق رواجا كبيرا في تلبية احتياجات العاملين في المعمار و العقارات، فوفقا لما جاء في بحث فينتشر ميدل ايست لأبحاث السوق أن حجم الانفاق في دول مجلس التعاون الخليجي فيما يتعلق بالتهيئة المنزلية والديكور ارتفع إلى 56.73 مليار درهم إماراتي بعام 2016 ليتجاوز 64.7 مليار درهم إماراتي في عام 2017، هذه الأرقام كفيلة باحداث رواج وانتعاشة داخل السوق وبالتبعية تنامي الطلب على ماكينات وخامات الأخشاب.