خبراء يحذرون من تطوير أنظمة #ذكاء اصطناعى عنصرية

برشلونة: حذر الخبراء خلال فاعليات معرض MWC 2018 الذى انعقد بمدينة برشلونة من أن  تكنولوجيا الذكاء الاصطناعى يمكن أن تحاكى التحيز البشرى، بما فى ذلك التحيز الجنسى، إذا لم يكن هناك رقابة على البيانات المستخدمة فى إنشائها، وقالت الخبيرة التكنولوجية "ايما ماكجويغوان" :"إننا جميعا ندرك تماما أن الآلات سوف تتعلم التحيز إذا كان من يقوم بتطويرها لديها هذه الأفكار".

وقالت جولى وودز موس، كبير موظفى الابتكار فى شركة الاتصالات الهندية "تاتا" للاتصالات، إن من أجل تطوير أنظمة الذكاء الاصطناعى هناك حاجة إلى كمية كبيرة من البيانات التى يجب أن يوفرها الإنسان، وأضافت أنه يجب أن نكون حذرين جدا من تشجيع الربوتات والبرامج على أن تكون متحيزة وعنصرية.

وهناك العديد من المحاولات التى تقوم بها شركات التكنولوجيا للحفاظ على المساعدات الشخصية التابعة لهم التى تعمل بتقنية الذكاء الاصطناعى دون تحيز، حتى أن المساعد الشخصى "اليكسا" التابع لشركة أمازون اشترك مؤخرا فى حملة METOO الخاصة بالتحرش وشجع النساء على نشر قصصهم علنا.