دراسة طبية تحذِّر من مخاطر #الوقوف أثناء #العمل

الوقوف أثناء العمل

نيودلهي: حذرت دراسة حديثة من الوقوف لفترات طويلة خلال العمل، مشيرةً إلى مخاطر ذلك على راحة الجسم والحالة العقلية.

كشفت الدراسة -التي أجراها باحثون في جامعة كيورتن في أستراليا- أن البالغين الذين يقفون ساعتين خلال عملهم عانوا من زيادة الشعور بعدم راحة الجسم كله، وتراجع حالتهم العقلية.

وأوضح موقع "ميديكال نيوز توداي" الطبي في تقرير، أن الدراسة اختبرت تأثير وقوف الشخص لساعتين على الوظيفة المعرفية وراحة الجسم، بالتطبيق على 20 من البالغين خلال عملهم.

وتابع: "في حين أن قدرات المشاركين الإبداعية لحل المشكلات قد تحسنت خلال فترة الوقوف لساعتين، إلا أنهم عانوا من انخفاض عدد مرات الاستجابة العقلية".

وأضاف الموقع الطبي، "أفاد المشاركون بزيادة 47 في المئة في الشعور بعدم راحة كل أجزاء الجسم، خاصة أسفل الظهر والجزء السفلي من الأطراف، كما أشاروا إلى وجود تورم في الأطراف السفلية".

ونوَّه بأن الباحثين خلصوا  -استنادًا إلى النتائج- إلى أن الوقوف لفترة طويلة خلال العمل ينبغي أن يكون بحذر.