حقيقة 5 أساطير شائعة عن #النوم

صورة تعبيرية

بروكسل: يجب النوم 8 ساعات يوميًّا، لا تشرب القهوة أو تمارس أي تمارين رياضية قبل الذهاب إلى الفراش، أساطير كثيرة نسمعها عن النوم لكن هل هي حقيقية؟.

سؤال طرحته صحيفة "لو سوار" البلجيكية الناطقة بالفرنسية، وحاولت الإجابة عليه من خلال أشهر 5 أساطير يرددها الكثيرون عن النوم.

النوم 8 ساعات يوميًّا

وفقًا لأخصائي النوم نيل ستانلي "ثماني ساعات في المتوسط، ليست مثالية"، فالحاجة إلى النوم فريدة لكل شخص، "فترة النوم التي تحتاجها هي التي تسمح لك بأن تكون مستيقظًا، وفي حالة تأهب وتركيز خلال النهار، إذا كنت تشعر بالتعب خلال النهار، ربما عانيت من مشكلة في النوم خلال الليل".

شرب القهوة قبل النوم يبقيك مستيقظًا 

إذا كان بعض الناس حساسين لآثار الكافيين، فالأمر ليس قاعدة عامة، بالنسبة لآخرين، الكافيين قد لا يكون له أي تأثير على الإطلاق، ففي عام 1981، اكتشف عالم الأعصاب الأمريكي سولومون سنايدر، أن هناك استعدادًا وراثيًّا لتكون أكثر أو أقل استجابة لتأثير الكافيين.

ويشير ستانلي إلى، أنه إذا كنت تحتسي فنجانين من القهوة كل مساء لمدة 40 عامًا، وحدثت مشاكل فجأة في النوم فتأكد أن هذه الاضطرابات ليست بسبب القهوة.

ممارسة التمارين قبل النوم لها تأثير سلبي

يؤكد خبير النوم أن "ممارسة التمارين في المساء لا تؤثر بالضرورة على قدرتك على النوم بشكل إيجابي أو سلبي، فالمهم هو أن تهدأ بما فيه الكفاية بعد التمرين قبل الذهاب إلى الفراش".

كلما تقدم العمر قل النوم

وفقًا لنيل ستانلي، احتياجات النوم تضبط في أوائل العشرينات، ولا تتغير ونحن أكبر سنًّا، الذي يتغير مع التقدم في العمر هو قدرتنا على تلبية احتياجات النوم، لذلك نصبح أكثر استيقاظًا في الليل.

وضع نومك يحدد شخصيتك

في الواقع، تغير وضعية النوم يحدث من 12 إلى 20 مرة في الليلة الواحدة، وبالتالي "ليس هناك علاقة بين وضعية النوم الخاصة بك وشخصيتك، أما إذا كنت متزوجًا، فليست أيضًا مؤشرًا على قوة العلاقة "كما يُعتقد".