مجلة ألمانية: قطر مهددة بسحب استضافة #مونديال 2022 منها

برلين: كشفت تقارير إعلامية ألمانية أن قطر باتت مهددة بسحب استضافة كأس العالم (2022) منها؛ إذ سيعيد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) النظر في حصولها على حق تنظيم المونديال، وسيتخذ القرار المناسب نهاية الصيف المقبل.

وأكدت مجلة فوكوس الألمانية أنه بعد انتشار العديد من الفضائح حول قضية استضافة كأس العالم، أجرى (فيفا) تغييرًا على إجراءات الاستضافة؛ حيث ستفتح مستقبلًا باب التصويت على هذا الإجراء، أمام جميع الدول الأعضاء البالغ عددها 211 عضوًا.

وأوضحت المجلة الألمانية أنه خلال التصويت الذي تم لصالح روسيا وقطر، كان يحق لـ24 عضوًا فقط التصويت أمام اللجنة التنفيذية السابقة، لكن لضمان النزاهة في هذه القضية، يبدو الآن أنه ستظهر العديد من العواقب الوخيمة.

يذكر أن عدة أحاديث تم تداولها في الأوساط الرياضية حول تهديد بسحب استضافة كأس العالم من قطر، خصوصًا في ظل تصاعد أزمة مكافحة الإرهاب من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر ضد قطر.

وبحسب مقربين من صناع القرار في (فيفا)، فإن قطر ستخسر حق بث ونقل مباريات كأس العالم لعام 2018 أيضًا، بل وتُشير المعلومات إلى أن استضافة بطولة 2022 باتت قريبةً من الولايات المتحدة الأمريكية أو إنجلترا. 

أما قرار الفيفا الذي سيتخذه في نهاية الصيف المقبل، فيعود إلى إثباتات تُشير إلى شراء أصوات من قبل الدوحة، وفقًا لتقرير المجلة الألمانية.

بدوره، قال جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا): "بكل أسف، هناك ماضٍ سيئ، ويجب أن نتعلم منه والتركيز على القادم. والآن نحن سنُنظّم بطولة لا مثيل لها لكأس العالم في روسيا".

يُذكر أن قطر لا تزال تتلقّى انتقاداتٍ لاذعة، منذ سبتمبر 2010، خاصة بحصولها على حق تنظيم كأس العالم 2022؛ إذ فُتح تحقيق استمر شهرًا برئاسة رئيس اللجنة الأخلاقية السابق مايكل جارسيا، وظهرت حينها كثير من التفاصيل المشبوهة، فيما ظلّت قطر وروسيا تنفيان أي تأثيرات تُساهم في سحب استضافة كأس العالم منهما.