#الصحة تعتمد اللائحة التنفيذية للمؤسسات الصحية الخاصة

الرياض/ اعتمد وزير الصحة د توفيق الربيعة اللائحة التنفيذية لنظام المؤسسات الصحية الخاصة بعد إجراء تعديلات أساسية جوهرية وإضافة خدمات صحية جديدة وأنشطة مستحدثة.

وأوضحت الصحة أن اللائحة راعت التوازن بين تحفيز وتمكين القطاع الخاص للمساهمة في تعزيز جودة ونوعية الخدمات الصحية المقدمة، وآلية المراقبة والالتزام من قبل الجهات الرقابية، وبمايُسهم في تعزيز جاذبية منظومة القطاع الصحي في المملكة. إضافة إلى مراعاة مرجعيات عالمية في معاييرها التي وضعتها. والحرص على المرونة في صياغة اللائحة التنفيذية بأسلوب يمكن من تحديثها دورياً. وقد تضمنت اللائحة إسناد بعض المهام التي تقوم بها وزارة الصحة إلى أجهزة حكومية أخرى وشركات من القطاع الخاص وذلك تعزيزاً لمبدأ المشاركة وفتح المجال للقطاع الخاص والقطاع غير الربحي، وإتاحة الفرص لجميع الأطراف ذات العلاقة.

وأبانت أنه سعياً لتقديم الخدمات المتميزة للمرضى فقد إشتملت اللائحة على آلية لتصنيف المنشأت الصحية الخاصة تمهيداً لنشر نتائج التصنيف دورياً للمواطنين مما سيعزز من روح المنافسة في القطاع الخاص، لافتةً أن الأنشطة التي تمت إضافتها في اللائحة التنفيذية وتندرج من ضمن الخدمات الطبية المساندة هي مراكز الرعاية العاجلة، مراكز النقل الإسعافي، مراكز علاج الادمان والتأهيل، العيادات الطبية المتنقلة، الرعاية المنزلية المستقلة والطب الإتصالي، الأمر الذي سيُسهم بإذن الله في تعزيز مستوى الخدمات الطبية المبتكرة ورفع مساهمة المنشأت الصغيرة والمتوسطة في منظومة القطاع الصحي.

ويأتي إطلاق اللائحة تزامناً مع قرب إطلاق برامج مبتكرة من وزارة الصحة لنظام التراخيص الإلكتروني ونظام التقييم الذاتي للمنشآت الصحية الخاصة والذي من المتوقع أن يحدث نقلة نوعية في سرعة إنجاز الخدمات وجودة ونوعية الخدمات الصحية.

تجدر الإشارة أن وزير الصحة وجه المختصين في الوزارة بالإستمرار في العمل على سن الأنظمة والقوانين والتشريعات التي تخدم القطاع الصحي والمواطنين، ومراجعة اللائحة التنفيذية دورياً بغرض مواكبتها لآخر المستجدات والممارسات مما يعزز من نمو القطاع الصحي في المملكة وصولاً لمصاف الدول العالمية.